وقفة تضامنية مع اذاعة منبر الحرية في الخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- شارك عشرات الصحفيين اليوم الثلاثاء، في وقفة تضامنية دعما وإسنادا للإعلام الفلسطيني ورفضا لقرار الاحتلال اغلاق اذاعة منبر الحرية في الخليل.

ورفع المشاركون في الوقفة، يافطات كتب عليها شعارات دعم واسناد للإذاعة وللإعلام الفلسطيني، وطالبوا مؤسسات حماية الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين والمؤسسات الدولية والحقوقية لوقف جرائم الاحتلال بحق ابناء شعبنا ومقدراته.

وأكد وكيل وزارة الإعلام محمود خليفة أنهم قاموا "بعمل ملفات كامله نحن ونقابة الصحفيين الفلسطينيين اليوم ونحن في الخليل سلمت ثلاثة ملفات لمقر الامم المتحدة موجه للأمين العام بان كي مون وملف آخر للمفوض السامي لحقوق الإنسان وملف ثالث لليونسكو وبذلك نضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، عدم اتخاذ المجتمع الدولي لهذه المسؤوليات التي نصت عليها المواثيق و الاتفاقيات و القوانين الدولية هذا يعني تقصير في واجباتها اتجاه المجتمع الدولي واتجاه حماية الشعب الفلسطيني وأيضا عدم احترام لتلك القرارات التي صدرت عن المنظومة الدولية وآخرها كان 2222".

واضاف، "نحن نتحدث عن جهد متواصل لفضح الجريمة الإسرائيلية المستمرة بحق الإعلام والمجتمع الفلسطيني، المطلوب من الاتحاد الدولي للصحفيين الان هو أن يعجل في ارسال وفد لجنة تقصي حقائق ونقول إن الملفات الفلسطينية باتت جاهزة لتسليمها".

من ناحيته، قال نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار، إن مهنية الإعلام الفلسطيني العالية وقدرته على تشكيل الرأي العام الفلسطيني باتجاه نقل الحقيقة استفزت المحتل، نحن الان بمعركة اعلام يجب ان لا نخسرها بأي شكل من الأشكال فما زلنا نحن المنتصرين فيها".