رئيس جهاز الاستخبارات:سبب العمليات هو احباط الشباب الفلسطينيين

رام الله - "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم ان رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال الجنرال هرتسي هليفي، قال امس الاول امام الوزراء في جلسة الحكومة، "إن احد اسباب الموجة الحالية من المواجهات مع الفلسطينيين هي الشعور بالغضب في اوساط الفلسطينيين خاصة في اوساط جيل الشباب".

ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مصادر حضرت الجلسة ان هليفي قال: "ان الشبان الفلسطينيين خرجوا للقيام بالعمليات بسبب اليأس والاحباط الذي يعانون منه وشعورهم بأنه لا يوجد ما يخسرونه".

واشار هليفي الى "ان مواقع التواصل الاجتماعي وما تبثه من أفلام مصورة عن العمليات الاخيرة لعبت دورا في عملية تحريض الشبان على القيام بهذه العمليات، مضيفا "القيادة الفلسطينية تجد صعوبة في التأثير على هؤلاء الشبان لانهم يشعرون بفجوة عميقة تفصلهم عنها".

وذكرت الصحيفة ان وجهة النظر التي عرضها هليفي تتفق ايضا ووجهة نظر جيش الاحتلال التي تم طرحها امام الكابينت الاسرائيلي، مشيرة الى ان رئيس اركان جيش الاحتلال وكبار الضباط يقودون خطا "حمائميا" على عكس وزراء في الحكومة، ويطالبون باستمرار التنسيق مع الرئيس عباس واجهزة امن السلطة.

واشارت الصحيفة الى ان الاسباب التي طرحها هليفي تتناقض بصورة تامة مع الرسائل التي قام رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ببثها خلال الاسبيع الاخيرة، حيث قال في مؤتمر صحفي في منتصف شهر تشرين اول "يقولون لنا ان سبب هذه الموجة هو الاحباط، وبسبب غياب افق سياسي، بل ان الحقيقة هو ان هذا حدث لانهم يريدون التخلص من دولة اسرائيل ، والاحباط الموجود لديهم هو ان اسرائيل موجودة هنا".