وزير الخارجية السعودي : تقدم في المشاورات الدولية حول سوريا ولا مكان للاسد في مستقبل هذا البلد

القاهرة - "القدس" دوت كوم - اكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الاحد، ان "تقدما" حدث في المشاورات الدولية الجارية حول سوريا، غير انه شدد مجددا على ان لا مكان للرئيس بشار الاسد في "مستقبل" هذا البلد.

وقال الجبير في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره المصري سامح شكري عقب جلسة محادثات مطولة "هناك مشاورات دولية مستمرة حول كيفية تطبيق مبادئ وثيقة (جنيف-1) عن طريق تأسيس هيئة انتقالية للحكم تحضر وتضع دستورا جديدا وتدير المؤسسات الحكومية والعسكرية وتحضر لانتخابات، ولا يكون لبشار الاسد اي دور في مستقبل" سوريا.

واضاف "هذا هو موقف المملكة وهذا هو موقف معظم الدول في العالم".

واكد الجبير ان "هناك بعض التقدم" في هذه المشاورات "وبعض التقارب في المواقف التي تهدف الى انجاز حل للازمة السورية ولكن لم نصل الى اتفاق بعد".

وفيما نفى وزير الخارجية المصري وجود "تباينات" في المواقف بين القاهرة والرياض، شدد الجبير على ان "الموقف المصري يتطابق مع الموقف السعودي".

وتابع "كلنا نريد ان نحافظ على المؤسسات المدنية والعسكرية" في سوريا.

وتأتي زيارة الجبير، الذي تدعم بلاده المعارضه المناهضة للاسد، للقاهرة غداة محادثات اجراها وزير الخارجية الاميركي جون كيري في الرياض مع العاهل السعودي الملك سلمان وشددا خلالها على ضرورة تعبئة المجتمع الدولي لايجاد حل سياسي في سوريا.

كما تأتي زيارة الجبير بعد 48 ساعة من اجتماع رباعي في جنيف حول سوريا ضم وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة والسعودية وتركيا.

وربما يعقد اجتماع اخر يضم نحو عشر دول الجمعة المقبل.

وبعد ان اصرت السعودية على المطالبة برحيل الاسد من السلطة، قال وزير خارجيتها الاثنين انه يمكن للاسد البقاء في السلطة الى حين تشكيل حكومة انتقالية.