الرئيس يدين احراق مقام يوسف في نابلس ويأمر بتشيكل لجنة تحقيق

رام الله- "القدس" دوت كوم- ادان الرئيس محمود عباس الجمعة اضرام فلسطينيين النار في مقام يوسف بمدينة نابلس واصفا الحادثة بـ "العمل المدان والمرفوض".

وذكرت وكالة وفا الرسمية للانباء ان الرئيس عباس امر "بتشكيل لجنة تحقيق فورية في ما جرى في قبر يوسف" فجر الجمعة عندما قامت "مجموعة بتصرفات غير مسؤولة والبدء في اصلاح الاضرار".

وأكد الرئيس عباس على رفضه المطلق لمثل هذه الأعمال وأية أعمال خارجة عن النظام والقانون والتي تسيء إلى ثقافتنا وديننا وأخلاقنا وفقا لما نقلته وكالة "وفا" الرسمية للانباء.

وطالب الرئيس من الجهات المسؤولة بسرعة انجاز إعادة الترميم ورفع تقرير سريع لمعرفة حقيقة ما جرى.

وكان عشرات الشبان اقتحموا المقام واضرموا النار فيه مستخدمين زجاجات حارقة ومواد مشتعلة، ما ادى الى احتراقه من الداخل بشكل كامل، قبل أن تتمكن فرق الاطفاء التابعة لبلدية نابلس من السيطرة على النيران.