نشطاء يضرمون النار في "مقام يوسف" في نابلس

نابلس - "القدس" دوت كوم - من عماد سعاده - أضرم عشرات النشطاء النار فجر اليوم الجمعة في "مقام يوسف" في مدينة نابلس، ما ادى الى دمار واسع فيه، وذلك في محاولة منهم لمنع المستوطنين من زيارته واقامة الاحتفالات والصلوات التلمودية فيه.

وذكرت مصادر أمنية، ان عشرات النشطاء اقتحموا المقام واضرموا النار فيه باستخدام الزجاجات الحارقة والمواد المشتعلة، وقد عملت اطفائية بلدية نابلس على اخماد الحريق.

ويشهد "مقام يوسف" اقتحامات مستمرة من قبل المستوطنين وذلك بحماية من الجيش الاسرائيلي. وتعمل قوات الاحتلال في كل مرة يقوم المستوطنون فيها باقتحام"مقام يوسف" على اغلاق المنطقة الشرقية من مدينة نابلس التي يتواجد فيها المقام، وغالبا ما تندلع في المنطقة اشتباكات عنيفة مع الشبان الفلسطينيين.

ويعتبر "مقام يوسف" في مدينة نابلس بؤرة توتر واحتكاك وخلاف بين الفلسطينيين والاسرائيليين منذ الاحتلال الاسرائيلي لنابلس عام 1967، فحتى تلك الفترة كان "مقام يوسف" مسجدا. ويؤكد الفلسطينيون انه يضم قبر شيخ صالح من بلدة بلاطة البلد شرقي مدينة نابلس اسمه يوسف دويكات. والمقام اثر اسلامي مسجل لدى دائرة الاوقاف الاسلامية.

وذكرت صحيفة "معاريف" ان حشدا من المواطنين وصلوا المقام والقوا عدة زجاجات حارقة ما ادى لاشتعال النيران في المكان وان قوات الامن الفلسطينية تدخلت فور ذلك.