إضراب ببلدية لحم بعد الاعتداء على منزل رئيسة البلدية

بيت لحم – القدس دوت كوم – عبدالرحمن يونس - أعلن موظفو بلدية بيت لحم الإضراب عن العمل، اليوم السبت، احتجاجا على الاعتداء على منزل رئيسة البلدية فيرا بابون، في الوقت الذي استنكرت فيه فعاليات وطنية الاعتداء وطالبت بالاسراع بمحاسبة الفاعلين.

وألقى مجهولون 6 زجاجات حارقة على منزل بابون فجر اليوم، ما أحدث أضرارا مادية طفيفة دون وقوع إصابات، قبل أن تحضر الشرطة للموقع وتفتح تحقيقا في الاعتداء.

وقالت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون لـ القدس دوت كوم، إن الهجوم وقع عند الساعة الواحدة والنصف فجرا خلال وجودها وعائلتها في المنزل، لكن أيا منهم لم يصب بأذى، مضيفة، أن أضرارا لحقت بالجدران وإحدى المركبات.

واحتجاجا على ذلك، أضربت لجنة العاملين عن العمل اليوم مطالبة الجهات المختصة بسرعة كشف الفاعلين ومحاسبتهم.

وقالت اللجنة، إن الإضراب سيستمر ليومين تضامنا مع بابون، مضيفة، أن الاعتداء على منزل رئيسة البلدية يمثل اعتداءً على جميع الموظفين.

من جانبه، استنكر أمين سر حركة فتح في مدينة بيت لحم محمد صبح الاعتداء، مطالبا الاجهزة الامنية والجهات ذات العلاقة بالقاء القبض على الفاعلين وايقاع اقصى عقوبة ضدهم، للحفاظ على السلم الاهلي والمجتمعي بالمحافظة، مؤكدا، "نحن في حركة فتح لن نسمح بعودة مظاهر الفلتان الامني".

وتوجه ممثلون عن فصائل العمل الوطني الى منزل رئيس البلدية فيرا بابون واعربوا عن استنكارهم للاعتداء مطالبين بضرورة محاسبة الفاعلين في اسرع وقت. كما تم عقد جلسة طارئة لمجلس بلدي بيت لحم لمناقشة هذا الاعتداء.