جموع غفيرة تشيع الشهيد فرج في شعفاط وسط مواجهات عنيفة

القدس- "القدس" دوت كوم- شيعت جموع غفيرة من المواطنين من اهالي القدس الليلة الماضية الشهيد وسام جمال فرج (20 عاما) في مخيم شعفاط وسط مواجهات واسعة وعنيفة اصيب خلالها عشرات المواطنين.

وانطلق موكب الشهيد فرج من منزل عائلته واتجه بمشاركة الاف المواطنين إلى مقبرة الشهداء في عناتا، حيث ووري جثمانه الثرى.

وكان الشهيد فرج أصيب مساء امس برصاصة متفجرة اخترقت قلبه، خلال مواجهات عنيفة اندلعت في مخيم شعفاط اثر محاولة الاحتلال اقتحام المخيم لدهم منزل عائلة الشاب صبحي ابو خليفة الذي زعمت قوات الاحتلال انه طعن صباح امس الخميس مستوطنا يهوديا في مدينة القدس.

واصيب خلال المواجهات التي تواصلت في مخيم شعفاط حتى ساعة متاخرة من الليلة الماضية ووصفت بانها الاعنف ما لا يقل عن سبعة مواطنين برصاص الاحتلال الحي فيما اصيب عشرات اخرون بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق.