"منفذ" عملية العفولة من جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي - افادت مصادر فلسطينية، ان الشاب الذي زعمت قوات الاحتلال انه نفذ عملية طعن في مدينة العفولة، هو طارق عبدالفتاح يحيى (21 عاما) من بلدة العرقة جنوب غرب جنين.

وافاد والد الشاب طارق "القدس" دوت كوم، انه فوجيء عندما شاهد صوره عبر وسائل الاعلام خلال اعتقاله في العفولة عصر اليوم الخميس قائلا: " طارق هو ابني الرابع في عائلتنا المكونة من خمسة افراد لا ينتمي لاي تنظيم، وليس له اي نشاط سياسي، ورغم نجاحه في الثانوية العامه توجه للعمل منذ سنوات في الداخل الفلسطيني ".

واوضح ان طارق يعمل حاليا في مخبز بمدينة ام الفحم ، وهو اعزب .

وكانت المصادر الاسرائيلية ذكرت ان جنديا اسرائيليا اصيب بجروح اثر طعنه مساء اليوم الخميس في العفولة شمال اسرائيل.

وقال الجيش في تغريدة "طعن ارهابي (جنديا) اسرائيليا في العفولة وجروح الضحية متوسطة".

وقال بيان للشرطة ان الاسرائيلي جندي وان المهاجم الذي تم توقيفه "من الاقلية" وهي عبارة تعني عادة فلسطينيي عام 48.