أنجلينا جولي متهمة بخيانة براد بيت

بيروت - "القدس" دوت كوم - تسري شائعات حول النجمة العالمية أنجلينا جولي تقول بأنها تخون زوجها النجم براد بيث مع المربية في منزلها والتي تدعى لينا غولد، فيما تقول جولي بأنها قريبة من المربية لكن ليس هناك ما يثير قلق براد بيت من هذه العلاقة.

وفيما تقول التقارير بأنها تبدو مقربة جداً من المربية وشُوهِدَت تسير معها يداً بيد في العلن، قال أحد المقربين من نجمة هوليوود إنها تمضي سهرات طويلة مع غولد وهما تتسامران وتحتضنان بعضهما بعضاً.

من ناحية أخرى، يقول تقرير موقع Hollywood Gossip أن الشكوك تُثار حول جولي لكونها منفتحة جنسياً ولا تكن عداءً للمثليين، علماً أن البعض يصفها أنها تمارس العلاقة الحميمة مع الجنسين، ما قد يدعم الخبر بأنها قد تعوّض مع المربية ما ينقصها من حميمية في علاقتها مع بيت، حيث أن هناك العديد من الشائعات حول توتر العلاقة بين الثنائي الشهير "جولي وبيت" ما قد يشير إلى أنها ربما تكون فقدت السيطرة في مكان ما بلحظة جنون وانغمست بهذه العلاقة، كما شبّه وضعها مع المربية غولد بوضعية النجم بن أفليك الذي عاشر مربية أطفاله المدعوة كريستين أوزونيان، علماً أن أفليك كان قد نفى هذه المزاعم جملةً وتفصيلاً بعد انفصاله عن جنيفر غارنر.

وفيما تنفي عدة تقارير هذا الخبر عن جولي باعتباره شائعة كاذبة، يبقى أنه متدوال بكثافة، في حين يقول البعض بأنه قد يؤكد ما تردد مسبقاً عن هذا الموضوع، إلا أنه حتى الساعة تبقى تهمة الخيانة الملصقة بجولي روايةً مزعومة وغير مدعمة بأدلة وبراهين.