إضراب بالجامعات اليوم و"المهندسين" تعلن تأييدها

رام الله-"القدس" دوت كوم- بدأت جامعات فلسطينية في الضفة وقطاع غزة، اليوم الاربعاء، تنفيذ برنامجها الذي كانت قد أعلنت عنه سابقا بالإضراب الشامل مع عدم التواجد، وذلك برغم تحويل الحكومة مبلغ 16 مليون شيكل لهذه الجامعات.

وقال رئيس اتحاد النقابات في الجامعات الفلسطينية أمجد برهم، إن تحويل مبلغ 16 مليون شيقل إلى الجامعات لا يحل المشكلة، وأن هناك العديد من المطالب لم يتم الاستجابة اليها، مبينا، أن الجامعات تحتاج لـ 40 مليون دولار، ما يعني الحاجة لمضاعفة المبلغ قبل نهاية السنة المالية.

وبالفعل بدأت الجامعات الأعضاء في الاتحاد إضرابها اليوم، والذي سيتكرر يومي الاثنين والثلاثاء في الاسبوع المقبل، وأيام الاثنين والثلاثاء والاربعاء في الاسبوع الذي يليه.

ويضم المجلس جامعات النجاح الوطنية، الخليل، القدس المفتوحة، بيرزيت، بيت لحم، القدس، البوليتكنيك، الأزهر، الإسلامية، خضوري، الجامعة الامريكية، جامعة الاقصى.

وكانت وزارة التربية والتعليم العالي، بالتنسيق مع وزارة المالية، أعلنت عن الشروع بدفع مبلغ 16 مليون شيكل موزعةً على الجامعات المحلية حسب الجدول المعتمد لدى وزارة المالية، ودفع مبلغ 10 ملايين شيكل لسداد منحة الرئيس ومنحة مجلس الوزراء للطلبة المتفوقين التي انتفع منها حتى الآن أكثر من 1000 طالب.

من جانبها، أعلنت نقابة المهندسين وقوفها لجانب اتحاد النقابات في الجامعات، داعية لتعديل وضع المهندسين العاملين في الجامعات، خاصة ما يتعلق بعلاوة طبيعة العمل وعلاوة المخاطرة.

ودعت نقابة المهندسين في بيان لها اليوم، إلى التحرك والاستجابة لمطالب مجلس الاتحاد التي تعبر عن حقوق تم إقرارها، ومن شأنها تعزيز المسيرة التعليمية والنهوض بمسيرة العطاء والتنمية والحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية.

ورفضت نقابة المهندسين ماوصفتها بـ "سياسة المماطلة وكسب الوقت دون تحقيق أي شيء ملموس على ارض الواقع"، معتبرة أن ذلك من شأنه"تصعيد الصراع وإعاقة أي حلول ممكنة، وهو ما تتحمل الحكومة الفلسطينية ومجلس التعليم العالي المسؤولية الكاملة عنه"، وفق البيان.