[صور] الضفة: إضراب تجاري ومسيرات ومواجهات نصرة للاقصى

القدس - "القدس" دوت كوم - شهدت مدن الضفة الغربية، اليوم الخميس، إضرابات تجارية ومسيرات تطورت إلى مواجهات بعد اعتداء الاحتلال عليها، وذلك استجابة لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي في إطار فعاليات نفذتها نصرة للمسجد الاقصى واحتجاجا على جرائم الاحتلال المتواصلة فيه.

ففي رام الله، انطلقت مسيرتان حاشدتان إحداهما داخل المدينة شهدت مشاركة مسلحين ملثمين، وأخرى توجهت إلى مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي رام الله شمال المدينة، حيث تم الإبلاغ عن وقوع مواجهات في هذه المنطقة، أدت حتى لحظة تحرير الخبر لإصابة شاب.

وأفاد شهود عيان، بأن المحلات التجارية أغلقت أبوابها في جميع المدينة، استجابة لدعوة الإضراب لمدة ساعتين ردا على هذه الجرائم.

وفي الخليل، أغلقت المحلات التجارية أبوابها أيضا، فيما اندلعت مواجهات بين الشبان المحتجين وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية، أطلقت خلالها قوات الاحتلال طائرة لتصوير المشاركين في الاحتجاجات، دون أن يبلغ عن إصابات حتى لحظة إعداد الخبر.

وفي بيت لحم، أغلقت محلات تجارية ابوابها معلنة الإضراب بشكل جزئي، فيما خرجت مسيرة إلى مسجد بلال بن رباح شمال المدينة، حيث اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز القريب منه.

وفي نابلس، أغلقت محلات تجارية في مركز المدينة والبلدة القديمة أبوابها لمدة ساعتين، فيما علقت الجامعات والمدارس الدوام للفترة التي حددتها لجنة التنسيق الفصائلي.

وانطلقت مسيرة في المدينة شهدت رفع صور الاسرى والاعلام الفلسطينية، وألقيت خلالها كلمات لعدة متحدثين دعوا إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام في ظل محاولات تهويد الاقصى وتقسيمه، وللخروج عن الصمت حيال ما يجري للاسرى في سجون الاحتلال، قبل أن تنتهي المسيرة في خيمة الاعتصام التضامنية المنصوبة في ميدان الشهداء.

وشمل الإضراب التجاري أيضا مدينة جنين، التي شهدت كذلك مسيرات طلابية في قرى وبلدات تابعة للمحافظة، تنديدا بسياسة الاحتلال وعدوانها المتواصل، وكذلك مدينة طولكرم التي شهدت مسيرة شارك فيها العشرات وسط المدينة.