مواطنون من سوسيا يحاولون من واشنطن حماية قريتهم

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - توجه 6 مواطنين فلسطينيين الى واشنطن من اجل الحصول على الدعم ضد الخطط الإسرائيلية لتدمير قريتهم سوسيا قضاء الخليل، وحصلوا على الدعم من السيناتور الامريكي ديان فينستين، وفقا لوكالة رويترز.

وتعرضت القرية الى الهدم من قبل وهي مكونة من خيام ومنازل مؤقتة، وتعتبر واحدة من قرى عديدة مهددة بالهدم من قبل جيش الاحتلال.

وبالنسبة للمؤيدين لقضية قرية سوسيا فان اي مبادرة حتى لو كانت صغيرة من قبل عضو منتخب في الكونغرس الامريكي تعتبر دعما لهم في قضيتهم للضغط على الحكومة الاسرائيلية، وذلك بعد أن كانت وزارة الخارجية الامريكية قد حذرت هذا الصيف من ان هدم القرية سيكون له آثارا ضارة ومستفزة.

وقالت فاطمة ناواجا من سكان قرية سوسيا في حديث مع نائب في الكونغرس الامريكي، "جئنا هنا للحصول على الدعم منكم، لقد اكتفينا وتعبنا".

وجاءت فاطمة الى واشنطن مع ابنها (4 سنوات) وابن اخيها وزوجان من قرية ام الخير المجاورة مع ابنهما، وتم تنظيم الرحلة وتمويلها من قبل منظمة "Rebuilding Alliance" الامريكية غير الحكومية، حيث سافر اهالي القرية الى نيويورك ايضاً للقاء الصحفيين.

ويعيش في قرية التي تقع على جبال مدينة الخليل سوسيا 300 مواطن، يعتاشون من زرع اراضيهم وليس لديهم مياه او كهرباء بعدما تم طردهم من موقع القرية الرئيسية قبل 30 عاما.

وتدعي وزارة الجيش الاسرائيلية التي تشرف على نشاطات المستوطنين الاسرائيليي في المناطق الفلسطينية ان قرية سوسيا لا تملك التراخيص اللازمة.