الاحتلال يعتدي على مسيرة ضد الاستيلاء على "بيت البركة"

بيت لحم - "القدس"دوت كوم - نجيب فراج - اعتدت قوات الاحتلال على العشرات من النشطاء لدى قيامهم بتنظيم مسيرة ضد الاستيلاء على موقع بيت البركة التابع للكنيسة المشيخية المسيحية قبالة مخيم العروب.

ورفع المشاركون في هذه المسيرة الاعلام الفلسطينية والرايات المنددة بقرار الاستيلاء على موقع بيت البركة الذي تبلغ مساحته نحو 38 دونما ويضم مشفى قديم وكنيسة وعدة مرافق اخرى.

وقال الناشط حسن بريجية لـ "القدس"دوت كوم، ان جنود الاحتلال اعتدوا على المتظاهرين وتعمدوا استخدام العنف المفرط في قمع التظاهرة السلمية.

والقى يونس عرار، منسق لجنة مواجهة الاستيطان والجدار في جنوب الضفة الغربية كلمة اكد خلالها "ان اجراءات وممارسات الاحتلال العدوانية لن تجبرنا على التراجع عن مواصلة تنظيم مثل هذه المسيرات حتى افشال المخطط الاستيطاني الذي يستهدف هذا المكان وعودة الامور الى ما كانت عليه سابقا"، مطالبا السلطة الفلسطينية بذل المزيد من الجهود وتوظيف كل الامكانيات لافشال هذا المخطط ، فيما دعا الفاتيكان الى التحرك من اجل وقف هذا المشروع العدواني.

بدوره، قال القس داني عوض من الكنيسة المشيخية "هذا البيع ان تم فهو باطل لان احتلال فلسطين هو أمر غير شرعي وبالتالي فان كل اجراءاته هي غير شرعية وباطلة ولن يتم الاعتراف"، داعيا كافة المؤسسات الدينية وغير الدينية في العالم الى مساندتنا "من اجل الدفاع عن بيت البركة وإعادته للكنيسة"

واضاف "لن نتنازل عن حقنا الشرعي في هذا البيت، لا هذا المكان هو وقف مقدس لكافة ابناء شعبنا العربي الفلسطيني".