أمن الإنترنت وتغير المناخ على أجندة مباحثات اوباما وشي

واشنطن - "القدس"دوت كوم- (د ب أ)- اجتمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع نظيره الصيني شي جين بينج على عشاء خاص يوم الخميس في مستهل زيارة رسمية يتوقع أن تهيمن عليها مخاوف بشأن الأمن الإلكتروني على شبكة الإنترنت والاقتصاد الصيني وتغير المناخ.

ومن المقرر أن تسلط الولايات المتحدة والصين الضوء اليوم الجمعة على تفاصيل كيفية توصلهما إلى الأهداف التي تم تحديدها العام الماضي لتقليص الانبعاثات الكربونية.

وذكر مسؤولون أمريكيون أن الصين ستعلن كذلك عن إسهام مالي لمساعدة الدول الفقيرة في التعامل مع تغير المناخ.

وسيخلق هذا الهدف زخما جديدا قبيل المحادثات الدولية بشأن المناخ في باريس في كانون أول.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته: "هذا العام يظهر للعالم إيمان بلدينا بتنفيذ سياسات من أجل الوصول إلى تلك الأهداف (التي تم التوصل إليها العام الماضي) وقيادة العالم نحو اتفاق عالمي مستدام بشأن المناخ".

ومن المقرر أن يجري استقبال شي رسميا في حديقة البيت الأبيض صباح اليوم الجمعة قبيل محادثات صباحية ومؤتمر صحفي مشترك وحفل عشاء .

وكان شي قد اجتمع في وقت سابق مع قيادات صناعة التكنولوجيا الأمريكية في سياتل ودافع يوم الثلاثاء عن حق الصين في فرض لوائحها الخاصة على شبكة الإنترنت.

وكانت تقارير إخبارية قد ذكرت الأسبوع الماضي أن الصين والولايات المتحدة تتفاوضان على اتفاق للحد من التسلح في الفضاء الالكتروني وعدم استخدام الأسلحة الاليكترونية لمهاجمة البنية التحتية لبعضهم البعض في وقت السلم.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست يوم الخميس: "أوضحنا للجانب الصيني بشكل علني وخاص أن القضايا ذات الصلة بالأمن الإلكتروني ومخاوفنا تجاه سلوك الصين في الفضاء الإلكتروني سوف تهيمن على جدول الأعمال".