شاكيد تقترح عقوبات غير مسبوقة لعائلات الأطفال المحتجين في القدس

القدس - "القدس" دوت كوم - قالت القناة الإسرائيلية الثانية، اليوم الاربعاء، إن وزيرة القضاء الإسرائيلية إيليت شاكيد ستتقدم غدا الخميس بمقترح يشمل مجموعات من العقوبات الانتقامية لعائلات الأطفال الذين يشاركون في الاحتجاج على اعتداءات شرطة الاحتلال بالقدس.

وبحسب القناة، فإن إحدى العقوبات المقترحة هي وضع حد أدنى لفترة سجن الاطفال وهي 30 شهرا (عامين ونصف)، بهدف الضغط على عائلاتهم لمنعهم من المشاركة في أي احتجاجات.

كما يتضمن المقترح، حرمان الاطفال فوق سن (12 عاما) من التأمين الوطني، وزيارات حماية الاسرة، ومساعدات الاسر عديدة الاطفال، وهي عقوبات لم يسبق للاحتلال أن استخدمها بحق اهالي القدس.

وسيتم المصادقة على هذا المقترحات وغيرها في جلسة طارئة للمجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر، ستعقد غدا، حيث قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه عاقد العزم على إقرار تشريعات سريعة بهذا الخصوص ولن يسمح لأي عوائق قضائية بالحيلولة دون ذلك.

وتدرس إسرائيل منذ أسابيع أساليب مختلفة لزيادة القمع في القدس، بهدف السيطرة على الاحتجاجات الشعبية المتواصلة ضد انتهاكات قوات الاحتلال والمستوطنين في المسجد الاقصى، ومحاولات فرض التقسيم الزماني عليه.

وكانت سلطات الاحتلال اقرت قبل أيام استخدام الرصاص الحي والقناصة في الرد على المشاركين في الاحتجاجات، إلا أن هذه السياسة لم تجد نفعا تجاه الاحتجاجات التي زادت وتيرتها منذ ذلك الحين، بسبب زيادة انتهاكات المستوطنين في المقابل.