زعيم الحوثيين يدعو أنصاره إلى مواصلة الصمود في أرض الميدان وعدم الاستسلام

صنعاء - "القدس" دوت كوم - دعا زعيم جماعة أنصار الله الحوثية عبد الملك الحوثي مساء اليوم الأحد أنصاره إلى مواصلة الصمود في أرض الميدان وتقديم التضحيات وعدم الاستسلام.

وقال الحوثي في خطاب تلفزيوني، بثته قناة (المسيرة) التابعة للحوثيين، إن ثمن الاستسلام أكبر من ثمن الصمود، موضحا أنه لابد من التضحية من أجل تحقيق الاستقرار والاستقلال.

واضاف "لا بد من التضحيات الكبيرة لأن خسارة الاستسلام أكبر، فثمن مواجهة العدوان والدفاع عن الشعب اليمني لا يقارن بما كنا سنخسره في حال سيطرة أولئك على البلد، فنحن رابحون فيما نقدمه من تضحيات".

وأكد الحوثي أن صمود مسلحي جماعته في أرض الميدان أنتج عدة ثمار إيجابية على أرض الواقع .

وأشار الحوثي إلى أن دخول جماعته إلى العاصمة اليمنية صنعاء في 21 أيلول (سبتمبر) من العام الماضي، والذي وصفه بـ"الثورة الشعبية"، أنقذ البلاد من "الخضوع لسيطرة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية"، وكان ضرورة حتمية ومسؤولية دينية لضمان الوجود والاستقلال والكرامة، مؤكداً أنهم ماضون في مسيرتهم "حتى ينعم اليمن بالاستقرار وينعم الشعب بخيراته وثرواته".

ودعا الحوثي أنصاره في العاصمة صنعاء والمناطق والمحافظات المجاورة إلى الخروج في مسيرات عصر يوم غد الاثنين للاحتفاء بالذكرى الأولى لـ "الثورة الشعبية" و"التضامن مع فلسطين" ضد ما تقوم به إسرائيل.

كما دعا إلى رفد الجبهات الداخلية بالمقاتلين للاستمرار في المعارك والخيارات الاستراتيجية، مشيراً إلى أنها بدأت بـ "عمليات تمهيدية ضد العدوان".

واكد أن "الثورة الشعبية" التي قامت بها جماعته لم تكن تمثل أي خطر على السلم والاستقرار في المنطقة، ولكن دول التحالف العربي واجهتها لأنها "أسقطت هدفهم في السيطرة على اليمن".

يشار إلى أن هذا الخطاب يأتي عشية الذكرى الأولى لدخول مسلحي جماعة الحوثي إلى العاصمة صنعاء والسيطرة على كافة مؤسسات الدولة.