معرض صور حول تاريخ العلاقات الصينية الفلسطينية

الخليل- "القدس" دوت كوم- افتتحت جامعة بوليتكنك فلسطين بالتعاون مع جامعة القدس معرضاً للصور يُعبر عن العلاقات التاريخية التي تربط بين الصين وفلسطين.

وافتتح المعرض نائب السفير الصيني لدى دولة فلسطين تشياوي، ورئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الدكتور عماد الخطيب. ومدير معهد كونفوشيوس في جامعة القدس الدكتور شادي أبو زرقة، وعضو مجلس أمناء رابطة الجامعيين الأستاذ رفعت طهبوب، ومساعد محافظ الخليل الدكتور رفيق الجعبري، ومدير عام مديرية الحكم المحلي المهندس رائد الشرباتي، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التخطيط والتنمية المهندس أيمن سلطان، وعميد كلية العلوم الإدارية ونظم المعلومات الدكتور مروان جلعود، واعضاء من الهيئتين الإدارية والأكاديمية في الجامعة وحشد من طلبة الجامعة.

واشتمل المعرض على العديد من الصور التي تجسد تطور العلاقات التاريخية بين الشعبين الصيني والفلسطيني، كما اشتمل العديد من اللوحات التي انجزها الطلبة حول التراث الفلسطيني.

وأكّد الخطيب على أهمية العلاقات الصينية الفلسطينية في المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية وتبادل الخبرات، مشيرا الى دور جمهورية الصين في دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وعبّر نائب السفير الصيني عن سعادته لإقامة المعرض الذي يساهم في تعزز العلاقات الصينية الفلسطينية والصداقة بين الشعبين.

واشار الجعبري إلى أهمية هذه المعارض والانشة في بناء الجسور بين الشعوب

والجدير بالذكر يعتبر هذا المعرض من العلامات البارزة التي تركت بصمة واضحة في تطور الحضارة الفلسطينية الصينية عبر العصور الماضية في رحاب جامعة بوليتكنك فلسطين.

وفي نهاية المعرض الحافل اجتمعت إدارة جامعة بوليتكنك فلسطين مع نائب السفير الصيني لبحث سبل التعاون المشترك ما بين الطرفين في كافة المجالات.