الخارجية تدعو لمحاسبة نتنياهو بسبب قراراته بشأن المحتجين بالقدس

القدس - "القدس" دوت كوم - أدانت وزارة الخارجية، اليوم الاحد، قرار رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، السماح لعناصر شرطة الاحتلال باستخدام الرصاص الحي في قمع المحتجين.

واعتبرت الوزارة في بيان لها، بأن هذه القرارات تأتي في سياق قمع الهبة الشعبية المقدسية دفاعا عن المسجد الاقصى، كما أنها تمثل دعوة عامة للقتل والاعدامات الميدانية، محذرة من تبعاتها وتداعياتها.

وأكدت الخارجية، أن الاحتلال بدأ تطبيق القرار بالفعل، حيث تم تسجيل عدد من الاصابات بالرصاص الحي في صفوف الشبان والاطفال المقدسيين، احدهم الطفل محمد عيسى (11 عاما) من العيساوية، الذي أصيب بكسر في جمجتمه.

وأشارت الوزارة إلى إغلاق الاحتلال لمداخل بعض أحياء المدينة، واستدعاء المزيد من وحدات القمع الخاصة إليها، معتبرة ذلك إعادة احتلال للقدس وإمعانا في قمع المقدسيين.

كما رحبت الخارجية بدعوة المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، لبحث هذه التطورات الخطيرة وتداعياتها، والتحرك من أجل وقفها فورا.