فاير امازون يقلق ابل

فجرت شركة أمازون قنبلة في سوق أجهزة الكمبيوتر اللوحية منخفضة السعر، وأعلنت طرح جهاز جديد يقل سعره عن خمسين جنيهاً استرلينياً (77.5 دولاراً).

ويأتي ذلك بعد أسبوع فقط من إعلان شركة أبل طرح الكمبيوتر اللوحي الجديد غالي السعر أيباد برو، وهو جهاز يهدف إلى إقناع المحترفين بالتخلي عن أجهزة الكمبيوتر المحمولة. وهما استراتيجيتان مختلفتان تماماً في سوق بحاجة إلى الإنعاش.

وقبل عامين، اعتبرت أجهزة الكمبيوتر اللوحية بمنزلة مستقبل الكمبيوتر، لكن أرقام شركة آي دي سي (IDC )، المعنية بأبحاث السوق، أشارت إلى انخفاض شحنات أجهزة الكمبيوتر اللوحية بنسبة 7 في المئة، خلال الربع الثاني من 2015، مقارنة بالعام الماضي.

وعرضت "أمازون" أربعة أجهزة كمبيوتر لوحية كلها رخيصة الثمن، ووصف جهاز فاير بحجميه 8 بوصات، و10 بوصات بأنه الأفضل من ناحية المتعة، حيث يتميز كل منهما بشاشة عريضة وجسم رقيق وخفيف.

وهناك إصدار ثالث سمي نسخة الكمبيوتر اللوحي للأطفال Kids' Edition tablet، وصمم بشكل يتحمل كل أنواع الصدمات، وتتوافر فيه تطبيقات مناسبة لأعمار الأطفال.

أما جهاز فاير 7، الذي بلغ سعره 49.99 جنيهاً استرلينياً (77.5 دولاراً)، فهو السلاح الرئيسي لشركة أمازون، وسيصيب منافسيها بالقلق.

وتقول الشركة إن أجهزة الكمبيوتر اللوحية الأرخص سعراً تعاني قلة جودة مكوناتها، وقصر عمر البطارية، وسوء الأداء. لكنها تؤكد أن فاير مختلف.