حركة متمردة تزعم مقتل 200 جندي سوداني في معارك بمنطقة النيل الأزرق

الخرطوم - "القدس" دوت كوم - قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان، قطاع الشمال، اليوم الجمعة، إنها قتلت 200 جندي حكومي خلال تصديها لهجوم شنه الجيش السوداني على منطقة بالنيل الأزرق جنوب شرق السودان.

واوضح ارنو تلودى، الناطق باسم الحركة الشعبية في بيان، " لقد استطاعت قوات الجيش الشعبي بجبال الانقسنا بإقليم النيل الأزرق من صد وهزيمة قوات ومليشيات المؤتمر الوطني المكون من (5000) عنصر من القوات المسلحة، وجنجويد الدعم السريع".

وأضاف البيان " لقد تكبدت قوات المؤتمر الوطني خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وفرت مهزومة مخلفة عدد 200 قتيل تم حصرهم في أرض المعركة ".

واشار الى انه تم تدمير دبابتين من طراز (تي - 55) تماما والإستيلاء على 78 قطعة سلاح كلاشنكوف، 17 مدفع (ار- بي - جي -7)، و18 مدفع (بي-كي-ام).

ولم يتسن الحصول على تعليق من الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني.

وتقاتل الحركة الشعبية ، قطاع الشمال منذ العام 2011 الجيش السوداني في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان المحاذيتين لجنوب السودان.