عطلة العيد من صباح الاربعاء حتى مساء الاحد والتوقيت الشتوي في 23/تشرين أول

رام الله - "القدس" دوت كوم - حددت حكومة التوافق الوطني، اليوم الثلاثاء، عطلة عيد الأضحى المبارك، وموعد بدء العمل بالتوقيت الشتوي، خلال اجتماعها الأسبوعي اليوم، والذي نددت خلاله باقتحامات المسجد الأقصى.

واستنكر مجلس الوزراء انتهاكات الاحتلال المتصاعدة في المسجد الأقصى، وحذر من تداعياتها ومخاطرها، معتبرا منع النساء والفتيات والطالبات من كل الأجيال من دخول المسجد، وقرار وزير الجيش حظر نشاط مصاطب العلم والرباط في المسجد الأقصى، جريمة عدوان على الديانات السماوية، وانتهاكا سافرا لحرية العبادة وأداء الشعائر الدينية للمسلمين.

وأكد المجلس دعمه لموقف الرئيس بالدعوة إلى عقد قمة إسلامية عاجلة لمواجهة ما تتعرض له المدينة المقدسة. كما ثمّن مجلس الوزراء المواقف البطولية للمصلين والمرابطين والمعتكفين من النساء والرجال، الذين يصدون اعتداءات قطعان الاحتلال، ويحبطون مخططاتهم العدوانية العنصرية التي تستهدف أولى القبلتين.

وقرر المجلس بمناسبة عيد الأضحى المبارك تعطيل الدوائر الحكومية اعتبارا من صباح يوم الأربعاء المقبل (23/أيلول) وحتى مساء يوم الأحد (27/أيلول)، وأوعز لوزارة المالية بصرف جزء من راتب شهر أيلول لموظفي القطاع العام وذلك لإعانتهم على تلبية الاحتياجات اللازمة لهذه المناسبة.

وقرر المجلس بدء العمل بالتوقيت الشتوي في فلسطين، وذلك بتأخير عقارب الساعة ستين دقيقة اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح يوم الجمعة الموافق (23/تشرين أول) المقبل.

هذا وقرر مجلس الوزراء تخفيض سعر تعرفة الكهرباء بمعدل 4% من التعرفة الحالية، كما توقف عند فرض حركة حماس رسوما جديدة على البضائع القادمة إلى المحافظات الجنوبية من المحافظات الشمالية، مؤكدا رفضه لهذه الإجراءات واعتبارها باطلة وغير قانونية.

وفي سياق آخر، دعا المجلس إلى رفع علم دولة فلسطين فوق البيوت والمدارس والمتاجر والجامعات والمؤسسات تزامناً مع مراسم رفع علم دولة فلسطين في مقر الأمم المتحدة يوم 30 من الشهر الجاري.