لحياة زوجية سعيدة عليك بهذه الأمور

رام الله- "القدس" دوت كوم- ليس هناك علاقة مثالية، وربما يجب أن تتخلى بعض النساء عن صورة الأمير الساحر، أو الرجل المثالي الذي تتخيل أنه سيصلها على حصان أبيض ويحقق لها كل أمنياتها وتعيش معه حياة من دون خلافات

هذه وصايا ونصائح مهمة لكل شريكين لتخطي كل المشاكل التي تواجه أي علاقة ويتمكنوا من الوصول إلى مرحلة الاستقرار في الزواج.

1- تقبل الاختلافات

الاختلافات التي تزعجنا في الآخر هي غالباً ما تجذبنا إليه في البداية، والتي تجعله فريداً بالنسبة لنا، حيث لم يكن كالآخرين. ومع مرور الوقت، لا ندرك فقط أنه لا يمكننا الاتفاق على كل شيء، ولكن يجب أيضاً بذل المزيد من الجهد للانفصال عن الصورة الأبوية التي نسعى إليها دون وعي لدى الآخر (أو لدى الرجل صورة الأم).

تقبل الاختلافات هي أن نحب الآخر كما هو، إنه بناء علاقة فريدة بفضل الخصائص المميزة التي تميز كل منكما.

2- وجود قيم مشتركة

تنبثق قيمنا من تعليمنا وشخصيتنا وبيئتنا الثقافية والاجتماعية وتجاربنا. وهذا غالباً حين تترك العاطفة في البداية المجال للعلاقة الحقيقية، بحيث يدرك الشريكان أنهما لا يتفقان على الأساسيات. والطريقة التي يرتب بها كل منهما أولوياته ورغباته واحتياجاته تعتمد على قيمه. وعلى الرغم أنها نادراً ما تكون متوافقة تماماً مع قيم الآخر، ولكن إن كانت متعارضة معها جذرياً لن تدوم العلاقة طويلا.

لتجنب الصدمة يجب أخذ الوقت للتعرف على بعضكما البعض والتحدث عن كل شيء: عن الحياة والعائلة والمجتمع... فهذا يجنبكما المفاجآت غير السارة وغيرها من خيبات الأمل

3- الحوار الصحي

الكثير من الصمت يقوّض الحميمية، ولكن الكثير من الكلام يفعل هذا أيضاً... يجب إيجاد التوازن! فالنقاش فن دقيق يسمح بتعميق التفاهم المتبادل والحميمية بين الزوجين. التواصل هو المشاركة والمشاركة هي روح العلاقة الزوجية. يجب فقط الحرص على عدم الوقوع في الانتقاد الدائم للآخر.

4- المشاركة والثقة

قد يبدو الحديث عن الصداقة في العلاقة الزوجية أمراً غريباً، ولكن يبدو أن الزواج الأكثر سعادة يستند إلى صداقة عميقة.

كما أن التقدير والاحترام هي الكلمات السحرية للعلاقة الزوجية الناجحة. إنه حب مطمئن لأنه مستقر وصلب ودائماً تكون فيه الرقة واللطف، خارج إطار الإثارة الجنسية، هي المحرك الحقيقي.

5- الانسجام الجنسي

إنه مصدر لازدهار العلاقة وطريقة أخرى للتواصل. لا ينبغي الامتناع عن اكتشاف ملذات جنسية جديدة وعدم السماح للاحتشام المفرط بين الزوجين بالتحكم بالعلاقة الجنسية مع ضمان عدم تعدي حدود الآخر.

6- وجود مشاريع مشتركة

للمضي قدما يجب على الزوجين التخطيط للمستقبل. المشروع الأول هو الرغبة العميقة بتشكيل العلاقة الزوجية، فهو مشروع حياة ينطوي على مسؤوليات. ومن أجل تعزيزه، يجب على الزوجين التطلع للمستقبل والتخطيط لمشاريع مثل المنزل أو مؤسسة مشتركة أو الأطفال.