5 ملايين يورو من المانيا لدعم قطاع التعليم الفلسطيني

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقعت ألمانيا اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون مع السلطة الفلسطينية بقيمة 5 ملايين يورو لدعم قطاع التعليم.

ووقع الاتفاقية عن السلطة الفلسطينية وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، وعن الجانب الألماني رئيس البنك الألماني للتنمية في الشرق الأوسط توماس ايزنباخ في مقر الوزارة بمدينة رام الله فى الضفة الغربية بحسب بيان صدر عنها وتلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه .

وتقوم الاتفاقية، بحسب البيان، على دعم قطاع التعليم المهني والتقني وهي مقدمة لاتفاقيات مماثلة لدعم هذا القطاع.

وأعرب صيدم، عن شكره وامتنانه للحكومة الألمانية وشعبها الصديق على ما تم تقديمه في سبيل دعم العملية التعليمية خاصة عبر بناء المدارس النموذجية.

وأكد ضرورة مد جسور متينة من الصداقات والشراكات الدولية، وتفعيل آفاق التعاون المشترك تجسيدا لفلسفة الوزارة وتوجهاتها الرامية إلى تحسين نوعية التعليم، وتحقيق نقلة نوعية في هذا المجال.

بدوره أعرب ايزنباخ (بحسب ما نقل عنه البيان)، عن سعادته للعمل مع وزارة التربية الفلسطينية، ومساهمة بلاده في دعم قطاع التعليم وخدمة الأجيال الشابة.

وقال ايزنباخ، إن التجربة التي اكتسبها خلال فترة عمله في فلسطين وفرت له فرصة الاطلاع على الواقع والتعرف على المبادرات والأفكار الرائدة والإرادة القوية نحو تحقيق التغيير المنشود.

وتهدف الاتفاقية إلى دعم تطوير برامج جديدة مرتبطة باحتياجات سوق العمل لتعزيز توظيف الشباب في الأراضي الفلسطينية.