المدارس العربية فى اسرائيل تضرب احتجاجا على خفض المخصصات المالية

القدس- "القدس" دوت كوم- انضمت كل المدارس العربية فى اسرائيل، بما فى ذلك ما يقرب من 450 الف طالب والالاف من العاملين، اليوم الاثنين الى الاضراب القائم احتجاجا على خفض الاموال المخصصة للمدارس المسيحية.

وقال زعماء الاضراب انه تم تنظيم اضراب ليوم واحد اقيم احتجاجا على المخصصات المالية التمييزية الخاصة بالمدارس المسيحية" من وزارة التعليم الاسرائيلية.

وقال ايمن عوده، رئيس القائمة العربية المشتركة العربية "ان أي ضرر بنظام التعليم المسيحي يؤثر على المجتمع العربي كله، وعلى ذلك فان كل المدارس العربية تشترك فى الاضراب لحث الحكومة على عدم التخلي عن هؤلاء الطلاب."

يذكر ان 47 مدرسة مسيحية فى اسرائيل دخلت فى الاضراب منذ بدء السنة الدراسية فى الاول من ايلول/سبتمبر. وان الاضراب أثر على نحو 33 الف طالبا وطالبة.

وفى يوم الاحد، تجمع طلاب واباء وقادة الكنيسة الكاثوليكية خارج مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي فى القدس مطالبين بمخصصات أكثر للمدارس.

وقال المتظاهرون انه فى الوقت الذى تمنح مدارس المتشددين اليهود كامل الاعانات من قبل الحكومة، تحصل المدارس المسيحية على 75 فى المائة من ميزانيتها من اموال الحكومة. ومؤخرا، خفضت الحكومة دعمها إلى 29 فى المائة.

وقال المتظاهرون انه بالرغم من الاضراب الحالي، فان الحكومة لم تعقد مفاوضات معهم.