العراق يستغرب من استضافة قطر لمؤتمر يخص شأنه الداخلي

بغداد- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعربت وزارة الخارجية العراقية اليوم الأحد، عن استغرابها لاستضافة دولة قطر لمؤتمر يخص العراق بحضور شخصيات مطلوبة للسلطات العراقية بتهمة الإرهاب، دون علم الحكومة العراقية.

وقالت الخارجية في بيان لها "في الوقت الذي تعبر فيه وزارة الخارجية العراقية عن استغرابها من عقد مؤتمر سياسي معني بالشأن العراقي في العاصمة القطرية الدوحة، بعيدا عن علم الحكومة العراقية، تعلن عن استنكارها لما تخلله من حضور بعض الشخصيات المطلوبة للقضاء العراقي بتهم دعم الإرهاب والتعاون مع المنظمات الإرهابية".

وأضاف البيان "إن مثل هذه الخطوة الخاطئة، تعد سابقة سيئة وتدخلا سافرا في الشأن الداخلي العراقي، وخرقا واضحا لمبادئ العلاقات الثنائية المبنية على أسس الاحترام المتبادل لسيادة الدول وشؤونها الداخلية، ومن شأنها الإساءة للعلاقات الأخوية التي تجمع جمهورية العراق بدولة قطر، حيث لا يمكن أن تعبر عن مساندة واضحة لجهود الحكومة العراقية وهي تحمل المسؤولية الوطنية والإقليمية والعالمية في المواجهة ضد الإرهاب ".

وطالبت الخارجية العراقية من قطر توضيح هذا الأمر قائلة "إن وزارة الخارجية العراقية، في الوقت الذي تنتظر فيه من الجانب القطري توضيحا حول الموضوع، تبين أن أي مؤتمر يعنى بالشأن الداخلي العراقي يتم عقده بعيدا عن علم الحكومة العراقية مرفوض من قبلنا، ومن شأنه الإساءة إلى صميم علاقاتنا الثنائية مع الدول الراعية له".

يذكر أن مشاورات مغلقة منفصلة بدأت يوم الأربعاء الماضي، واستمرت يومين بين شخصيات سياسية عراقية من المكون العربي السني تمثل ثلاثة جهات هي الجيش الإسلامي (احدى الجماعات المسلحة في العراق)، وأعضاء في حزب البعث العراقي المحضور، وسياسيون مشاركون في العملية السياسية، كما تردد حضور طارق الهاشمي نائب الرئيس السابق، والمحكوم بالإعدام، ورافع العيساوي وزير المالية السابق، وممثلين عن فصائل مسلحة وضباط سابقين ورجال أعمال.