أبو مرزوق: لا اتصالات مع إسرائيل بشأن التهدئة

غزة - "القدس" دوت كوم - قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، اليوم الأحد، إن حركته لا تجري أي اتصالات أ، مباحثات أو لقاءات مع إسرائيل بشأن التهدئة أو هدنة طويلة الأمد.

وأوضح أبو مرزوق عبر صفحته على "فيسبوك"، أن جهات عربية ودولية من الأوربيين تحديدا وضعت بعض الاقتراحات، وأن الحركة أبلغتهم كما أبلغت الفصائل بأنها لن تقبل بأي إجراءات لفصل غزة عن الضفة مقابل بعض التسهيلات، مضيفا، "يجب أن يطمئن الجميع أننا لن نكون استمرارا لأوسلو، وأن ما رفضناه لغيرنا لا يمكن أن نرضاه لأنفسنا".

وبين أبو مرزوق، أن موقف حركته ثابت ويهدف لتثبيت وقف إطلاق النار الذي تم توقيعه مع كافة الفصائل في القاهرة إبان العدوان الأخير على غزة، مقابل فتح المعابر وإيصال كل مستلزمات إعادة الإعمار وكسر الحصار وتشغيل المطار وبناء الميناء البحري، وأن هذا الأمر في سياق وطني وليس منفردا.

وأكد على ضرورة تكريس الوحدة ونبذ الانقسام، والعمل لإعادة الإعمار وحل قضية الموظفين بغزة وعمل الحكومة التي تم تشكيلها على أساس توافقي، معربا عن "أسفه لتجاهل الحكومة لملف الموظفين وعدم الاهتمام بقضايا غزة وفشلها في كل ما أسند إليها"، وفق تعبيره.