"مدى": الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية تصاعدت بشكل صارخ خلال اب الماضي

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" في تقرير ان قفزة ضخمة سجلت في عدد الانتهاكات التي ارتكبت ضد الصحافيين والحريات الاعلامية خلال شهر آب الماضي مقارنة بشهر تموز الذي سبقه.

واوضح "مدى" الذي يعنى بالحريات الاعلامية في فلسطين ان "شهر آب شهد ما مجموعه 50 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية، اي بارتفاع بلغت نسبته 194% مقارنة بشهر تموز الذي سبقه (شهد تموز 17 انتهاكا)، مع الاخذ بالاعتبار ان واحدا من الانتهاكات المسجلة خلال شهر آب شمل 28 صحافيا وصحافية من قطاع غزة منعتهم سلطات الاحتلال الاسرائيلي من السفر الى الضفة الغربية للمشاركة في أعمال مؤتمر اعلامي ولم تسمح سوى لثلاثة منهم بالسفر الى الضفة للمشاركة في المؤتمر" وفقا لما جاء في التقرير الشهري لمركز مدى الذي وزع امس الخميس.

واوضح مدى ان "هذه القفزة في عدد الانتهاكات المسجلة خلال شهر آب جاءت نتيجة تصعيد اسرائيلي واضح في قمع الحريات الاعلامية، حيث ارتكب جيش وسلطات الاحتلال من مجموع الانتهاكات البالغة 50 انتهاكا ما مجموعه 37 اعتداء الصحافيين والحريات الاعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة او ما نسبته 74% منها، في حين ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة في الضفة والقطاع 13 انتهاكا".

وجدد مركز مدى ادانته لكافة الانتهاكات ضد الصحفيين ووسائل الاعلام وطالب بوقفها ومحاسبة المسؤولين عنها.