البنك الوطني ومركز دنيا يواصلان عقد ندوات توعية النساء

نابلس - "القدس" دوت كوم - تابع البنك الوطني وشريكه الإستراتيجي مركز دنيا التخصصي لأورام النساء، التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي، عقد سلسلة ندوات توعية النساء حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالإضافة الى التوعية المصرفية والطرق التي من الممكن ان تستفيد منها المرأة الفلسطينية لتجيير الخدمات التي تقدمها البنوك لصالحها.

وعقدت الندوة الرابعة في سلسلة الندوات في مركز التنمية وموارد المجتمع في البلدة القديمة بمدينة نابلس، واستهلت الندوة المثقف الصحي تهاني القيسي، التي قدمت شرحا وافيا حول الخدمات التي يقدمها المركز، موضحة أن مرض سرطان الثدي هو الأكثر انتشارا على مستوى العالم؛ فكل 15 دقيقة تتوفى سيدة جراء هذا المرض وهذا يعود الى التشخيص المتأخر، إلا ان نسبة الشفاء في حال الكشف المبكر تصل الى 98%. وتطرقت الى اسباب الإصابة بسرطان الثدي مشيرة الى ان العامل الوراثي لا يشكل اكثر من 13% من أسباب الإصابة. كما شرحت عمليا طريقة الفحص الذاتي لسرطان الثدي الذي يفضل ان يكون في اليوم السابع من انتهاء الدورة واختيار يوم محدد للواتي وصلن سن الأمل.

وقدمت مسؤولة العلاقات العامة في البنك الوطني، ريم عناني شرحا حول الخدمات التي يقدمها البنك واشارت الى المنتجات المصرفية المخصصة للنساء مثل منتج توفير "حياتي" الذي يعد برنامج التوفير الأول للمرأة الفلسطينية ويهدف الى تمكينها اقتصاديا وبالتالي اجتماعيا، موضحة ان البرنامج يركز على تلبية الإحتياج الفعلي للمرأة ألا وهو الأمان المالي المستقبلي، والذي ترجمه البنك الوطني من خلال رزمة الجوائز المطروحة ضمنه، ألا وهي بيت وراتب مدى الحياة لفائزة واحدة يتم السحب عليها مرتين خلال الحملة، ومنح تعليم يتم السحب عليها بشكل شهري على مدار الحملة، بالإضافة الى الجائزة الأسبوعية وهي عبارة عن 6 ليرات ذهبية لفائزتين، وأيضا تمويل مشاريع بما مجموعه مليون دولار امريكي بدون اي فوائد تهدف الى تحقيق الاستقلالية المادية للمرأة ، مشيرة الى ان هذه المشاريع سيتم دعمها فنيا بالتعاون مع منتدى سيدات الأعمال الشريك الإستراتيجي الآخر للبنك الوطني .

ولفتت عناني الى ان برنامج توفير حياتي يحمل رسالة مسؤولية اجتماعية لقضية تهم النساء ومتمثلة بتبرع البنك بدولار واحد مقابل كل حساب توفير يتم فتحه لصالح مركز دنيا التخصصي لأورام النساء ايمانا من البنك بأهمية تطوير الخدمات الصحية لمجابهة مرض العصر.