قوات الاحتلال تشدد من اجراءاتها في محيط نابلس

نابلس-"القدس" دوت كوم- عماد سعاده- شددت قوات الاحتلال من اجراءاتها العسكرية، خاصة عند الحواجز المحيطة بمدينة نابلس، وذلك في اعقاب اصابة مستوطن بجروح، جرّاء اطلاق الرصاص عليه، اليوم الاحد، بالقرب من مستوطنة "قدوميم" غرب المدينة.

وقال شهود عيان ان عدة جيبات عسكرية توغلت في المنطقة الغربية من مدينة نابلس ومحيط الحرم الجديد لجامعة النجاح الوطنية، فيما شددت قوات الاحتلال من اجراءاتها على حواجز حوارة وزعترة وبيت فوريك المقامة على مداخل نابلس، حيث اقدمت على تفتيش المركبات تفتيشا دقيقا والتدقيق في هويات ركابها، ما تسبب باصطفاف طوابير طويلة من المركبات الفلسطينية عند هذه الحواجز.

وزعمت قوات الاحتلال بان اطلق النار على سيارة المستوطن تم من سيارة مسرعة لاذت بالفرار باتجاه مدينة نابلس.