رام الله: اعتقالات وإصابات بمواجهات في النبي صالح وبلعين

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان أحدهم متضامن أجنبي، فيما أصيب آخرون بينهم أطفال، خلال مواجهات اندلعت، اليوم الجمعة، في قريتي النبي صالح وبلعين غرب رام الله.

وأفادت مصادر محلية، أن مواجهات اندلعت في النبي صالح بعد اعتداء الاحتلال على مسيرة سلمية انطلقت بعد صلاة الجمعة، مبينة، أن جنود الاحتلال استخدموا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابات عديدة.

وأضافت المصادر، أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على أطفال مشاركين في المسيرة، بينهم طفلة تم ضربها بالسلاح في خاصرتها، موضحة، أن الجنود اعتقلوا الشاب محمود التميمي (18 عاما) ومتضامنا أجنبيا لم يتم التأكد من هويته.

وفي بلعين، قمعت قوات الاحتلال المسيرة المناهضة للجدار العنصري، ما أدى لإصابة صحافي واعتقال آخر، بالإضافة لاعتقال مصور صحافي.

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين، إن قوات الاحتلال لاحقت المتظاهرين إلى الجهة الغربية من القرية، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة الصحافي محمد بسمان ياسين في ساقه خلال تغطيته للمسيرة.

وأضافت، أن الاحتلال اعتقل رئيس اللجنة إياد برناط، والمصور الصحافي حمزة ياسين.

وأكدت اللجنة، أن قوات الاحتلال تستغل المسيرات السلمية كحقول تجارب لأنواع الأسلحة والمعدات العسكرية، مثل الخيام صخرية اللون التي يستخدمها جنود الاحتلال منذ نحو عام، والطائرة بدون طيار التي تلاحق المتظاهرين وتصورهم، والتي عرضت للتسويق في معارض عسكرية دولية.