بلدية غزة توقف عملها بسبب "التحريض" والاعتداء على موظفيها

غزة - "القدس" دوت كوم - أعلنت بلدية غرة، فجر اليوم الجمعة، وقف العمل في كافة دوائرها بدءًا من صباح اليوم، بعد الاعتداء على أحد موظفيها أمس.

وعقدت البلدية اجتماعا طارئا الليلة الماضية على خلفية ضرب أحد سائقيها وهو حسام خليل بدوان من قبل مجهولين، خلال عمله بترحيل النفايات الصلبة من سوق الشيخ رضوان، وقررت إثر ذلك أيقاف العمل في جميع دوائرها وأقسامها اليوم وحتى الحادية عشر قبل ظهر غد السبت.

وأضافت في بيان صحافي، أنها ستعقد مؤتمرا صحافيا في مقرها غدا، لتوضيح موقفها والتضامن مع بدوان، الذي قررت أيضا منحه جائزة الموف المتميز.

واستهجنت البلدية الاعتداء الذي "تزامن مع الذكرى الأولى لعطاء و تضحيات موظفي و عمال البلدية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، حيث استمروا على رأس عملهم رغم المخاطر الجمة التي كانت تحدق بهم".

وقالت البلدية، إن هذا الاعتداء لم يكن ليحدث لولا "التحريض الممنهج وغير الموضوعي ضد البلدية وموظفيها خلال الأيام الماضية"، قاصدة بذلك الاحتجاجات الناتجة عن محاولة صاحب بسطة من غزة الانتحار بسبب حرمان البلدية له من العمل.

وطالبت البلدية الجهات القضائية باتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة لحفظ حقوق الموظف المعتدى عليه والبلدية و محاكمة المعتدين، مؤكدة استمرار البلدية في تقديم خدماتها للمواطنين رغم ما أصابها من أذى و إساءة من المعتدين.