بكدار تجتمع مع مؤسسات مالية لبحث تقليل فوائد القروض الصغيرة

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والإعمار د. محمد اشتية إن السوق الفلسطيني يستوعب تمويلا للمشاريع الصغيرة بقيمة 500 مليون دولار، والمتوفر حاليا هو 125 مليون دولار فقط.

وأشار اشتيه إلى أهمية هذا القطاع في دعم المشاريع الصغيرة التي تشكل 90% من إجمالي عدد المنشآت العاملة في فلسطين.

ووصف اشتية، خلال اجتماعه بمدراء مؤسسات تمويل المشاريع الصغيرة فقال "هذه المؤسسات بمجموعها بنك للفقراء والتي تمكن غير القادرين على الوصول إلى البنوك من الحصول على قروض صغيرة ومتناهية الصغر تمكنهم من بدء مشاريعهم لتحقيق حياة كريمة ".

وناقش الاجتماع الذي عقد أمس والذي دعى له اشتية مشاكل هذا القطاع والسبل المقترحة لحلها وتقديم المساعدة. وطرح اشتية على المجتمعين إمكانية تقليل الفوائد التي تفرضها هذه المؤسسات من المقترضين من خلال الحصول على قرض بلا فوائد بقيمة 50 مليون دولار من البنك الاسلامي للتنمية بصفته محافظ فلسطين لدى البنك.

واقترح توفير قاعدة بيانات إلكترونية مشتركة لهذه المؤسسات لتسهيل التعاون فيما بينها وتنظيم عملها بشكل مشترك. من جانبهم، طالب مدراء مؤسسات الإقراض بإيصال رسالتهم إلى وزارة المالية بوجوب إلغاء ضريبة القيمة المضافة عن مؤسساتهم، مقابل استخدام هذه الأموال لتخفيف من عبء الفوائد عن المقترضين، أو بتأسيس صندوق لدعم الحالات الانسانية أو بزيادة مصاريف المسؤولية الاجتماعية.