كوريا الشمالية تحتفل بالذكرى الـ70 للاستقلال عن اليابان

سول- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- ذكرت وسائل إعلام كورية شمالية رسمية اليوم الأحد أن بيونجيانج احتفلت بالذكرى الـ 70 لاستقلال كوريا عن اليابان، بعد أن فشلت في الاتفاق مع كوريا الجنوبية على شروط لإقامة حدث مشترك.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، إن المؤتمر الوطني للتوحيد في كوريا الشمالية اختتم يوم السبت سلسلة من الفعاليات استمرت لثلاثة أيام بمناسبة تحرير كوريا من الحكم الاستعماري الياباني 1945-1910 .

وبدأ المؤتمر على جبل بيكدو، أعلى قمة جبلية في شبه الجزيرة الكورية والمعروف أيضا بأنه يرمز إلى الأسرة الحاكمة في كوريا الشمالية. ثم عقد لاحقا، في مسقط رأس الراحل مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونج وفي أماكن أخرى.

وكانت كوريا الجنوبية قد اقترحت القيام بفعاليات متزامنة في سول وبيونجيانج بمناسبة الذكرى الرئيسية، مع زيارة وفود من كل بلد للآخر، إلا أن الشمال أصر على أن يكون هو المضيف الرئيسي، مع دعوة مسؤولين من كوريا الجنوبية للزيارة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية.

واختتم الطرفان الاحتفالات بصورة منفصلة حيث أقيم الحدث الرسمي لكوريا الجنوبية في منطقة ديهانجنو بشمالي سول.

وقال منظمو الفعاليات الكورية الشمالية في بيان إنه يتعين على الكوريتين إبعاد القوى التي تعارض وتتحدى التوحيد بين الكوريتين وترفض جميع الإعلانات المشتركة التي توصل إليها البلدان.

وأضافوا في البيان إن "ضمان السلام في شبه الجزيرة الكورية شرط مسبق للسلام والأمن في شمال شرق آسيا والعالم.. دعونا نعزز تحالفنا مع القوى العالمية التي تدعم العدالة والسلام".