"واللا" يزعم: إحباط 17 عملية منذ بداية العام الجاري

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - زعم موقع "واللا" الالكتروني العبري ان مخابرات الاحتلال احبطت منذ بداية العام الحالي 17 عملية وصفها بـ "الانتحارية".

وحمل الموقع حركة حماس المسؤولية عن التخطيط لـ 5 من هذه العمليات، فيما تتحمل فصائل اخرى -لم يسمها- المسؤولية عن 5 أخرى، مشيرا الى ان 7 من هذه العمليات بقيت الجهة المسؤولة عنها مجهولة الهوية.

وجاء في تقرير "واللا" ان ما اسماها اعمال "الارهاب الفلسطيني" هذا العام تتخذ شكلا مختلفا عن الذي اتسمت به بعد الانتفاضة الثانية، فلا يوجد حاليا مطلوبون معروفون لاجهزة امن الاحتلال، مع استخدام وسائل قتالية بدائية ومن تصنيع يدوي، قائلا ان التنظيمات الفلسطينية لم تعد تلعب دورا كالذي لعبته في السابق فيما يتصل بالتخطيط وتنفيذ العمليات.

واضاف "وعلى الرغم من ذلك الا ان الجهود المبذولة لتنفيذ مثل هذه العمليات ما زالت تبذل".

وادعى الموقع ان مخابرات الاحتلال نجحت في إحباط 17 عملية خلال الاشهر السبعة الاولى من هذا العام، عدا عن عمليات أخرى تم احباطها بواسطة الاجهزة الامنية التابعة للسلطة الفلسطينية - حسب الموقع -.

واشار التقرير الى ان اجهزة مخابرات الاحتلال تواجه حاليا مشكلة بسبب عدم تعاملها مع مجموعات منظمة في اطر تنظيمية، تسهل مراقبتها ومتابعة اعمالها، مضيفا "ان السمة البارزة اليوم لاعضاء هذه المجموعات هو ان الصداقة والمعرفة هي من تجمعهم بدون اي إطار تنظيمي، واطلق التقرير عليهم لقب الـ"هواة".