دب يقتل أميركيًا في متنزه يلوستون الأميركي

الولايات المتحدة - "القدس" دوت كوم - هاجم دب أشيب واحدا على الأقل من رواد المتنزه وعُثر على جثته مأكولة جزئيا، وذلك بناء على الجروح التي كانت في ذراعه، حسب ما قاله مسؤولون في متنزه يلوستون الوطني في ولاية وايومنج الأميركية.

وقالت إيمي بارتليت المتحدثة باسم المتنزه إن سبب الوفاة لم يحدد بعد رسميا، وإن تشريح الجثة سيتم اليوم الاثنين.

وقالت بارتليت إن حارسا في المتنزه عثر على جثة الرجل الجمعة في منطقة نائية تقع على مسافة خمسة أميال (8 كلم) من طريق منطقة الأفيال بالقرب من بحيرة يلوستون في وسط المتنزه. وأضافت بارتليت أن الرجل - وهو من مونتانا - أعلن مفقودا ذلك اليوم بعد أن اختفى ولم يمارس عمله كموظف موسمي لشركة تشغل عيادة رعاية طارئة في يلوستون، حسب رويترز.

وذكرت بارتليت أن النتائج الأولية للتحقيق تظهر أن الرجل مصاب بما تبدو جروحا أصيب بها أثناء دفاعه عن نفسه في الساعدين في مواجهة مع دب ضخم.

وهجمات الدببة المميتة ليست شائعة في المتنزه الذي يقبل عليه 5.‏2 مليون زائر سنويا للتجول في أراضيه البالغة مساحتها 2.‏2 مليون أكرا (8900 كيلومتر مربع). لكن مسؤولي المتنزه قالوا إنهم يعلمون بشكل مستمر من أجل توعية العامة بشأن المخاطر التي تشكلها الدببة والحيوانات الضارية.

وقتل شخصان في هجومين منفصلين في يلوستون عام 2012 بينما أصاب ثور أربعة أشخاص هذا العام.

ويذكر المسؤولون الزوار بضرورة الالتزام بالسير في ممرات السير المخصصة، وأن يتركوا مسار رحلتهم مع الآخرين، وأن يسيروا في جماعات مكونة من ثلاثة أشخاص أو أكثر.