اختتام فعاليات اليوم الأول من مهرجان "كيا اون تور 2015"

رام الله - "القدس" دوت كوم - وسط مشاركة واسعة اختتمت أمس، فعاليات اليوم الاول من مهرجان "كيا اون تور 2015" للموسم الرابع على التوالي والذي احتضنته حديقة الاستقلال في مدينة البيرة بمحافظة رام الله.

وتخلل اليوم الاول مفاجآت، أطلقتها الشركة العربية لتجارة المركبات-كيا فلسطين، تمثلت بحصول الزبائن على خصم مقداره 2000 دولار أمريكي فورا، في حال شرائهم أي من مركبات "كيا" خلال المهرجان، إضافة إلى اجراء سحب على ثلاث جوائز "تابلترتوشيبا" للمشتركين.

كما تخلل المهرجان فقرات فنية ومسابقات، إضافة إلى تمكين المشاركين من قيادة مركبات "كيا" الجديدة كليا "2015" بمختلف فئاتها، والتعرف على ميزاتها والاضافات عليها بشكل مباشر.

كما اعلنت "كيا" عن حملة خاصة تمثلت تحت شعار "10 عليك والباقي علينا" من خلال دفع 10% من قيمة تمويل المركبة، إضافة إلى التأمين الشامل والترخيص، وكافة مصاريف التمويل من خلال البنك العربي، وكذلك صيانة مجانية لأول 20 ألف كيلو، او مدة سنة، ايهما اولا.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة مهند المصري الذي تحدث هاتفيا مع المشاركين بسبب سفره خارج البلاد، إن الشركة ونزولا عند الطلب الشديد من قبل الجمهور لتمديد فعاليات المهرجان، قررت أن تكون فعالياته ممتدة على مدار يومين في كل محافظة ينظم بها، ليتسنى تمكين اكبر عدد ممكن من المشاركة والاستمتاع مع "كيا".

من جهته رفعت يعيش، المدير التنفيذي للشركة العربية لتجارة المركبات "كيا" فقال إن رسالة الشركة العربية هي أنه من حق الفلسطينيين الاستفادة من التقنيات الجديدة التي تضيفها "كيا" في كل عام على مركباتها، من خلال السماح بتجربة قيادة مركباتها قبل اتخاذهم القرار اقتناء احدى المركبات، لافتا إلى أن "كيا" إلى جانب اهتمامها بالجودة والمتانة دائما تعزز أن تكون مركباتها صديقة للبيئة، واقتصادية.

وتطرق يعيش إلى مراكز الصيانة، التي وضعتها كيا في خدمة زبائنها، والمواطنين عموما في مختلف المحافظات الفلسطينية لأنها تكون مع الشخص دائما في خدمة "ما بعد البيع" مشيرا في هذا الاطار، إلى أن "كيا" لا تنظر للعلاقة فقط على انها بيع وشراء، انما هي شراكة حقيقية، لافتا إلى أن طواقمها مدربين وذوو خبرة عالية في مجال الصيانة.

وأكد يعيش أن ما يميز فعاليات هذا العام هو تنوع الفقرات وامتدادها على مدار يومين، مشيرا إلى أن الشركة تسعى دوما إلى تعزيز مفاهيم المسؤولية المجتمعية من خلال اتاحة المجال امام الاطفال ان يستمتعوا بالفقرات الترفيهية، من منتفخات ومهرج، وفقرات اخرى متنوعة.

وختم بالقول إن "كيا فلسطين" تهتم بالأطفال، وبرسم العلامة التجارية "كيا" في أذهانهم ليكونوا معتادين عليها عندما يكونوا ضمن الفئات المستهدفة باقتناء المركبات.

من جهته، شدد ابراهيم عويص مدير العمليات والعلاقات العامة في الشركة العربية لتجارة المركبات على أن "كيا اون تور" أصبحت من خلال السنوات الثلاث الماضية تقليدا في الشارع الفلسطيني، لأن الجمهور وخاصة الاطفال يتنظرون هذا المهرجان الصيفي سنويا، وهو ما ينسجم مع توجهات إدارة الشركة التي تسعى دوما لأن تكون جزءا اصيلا من البيئة الفلسطينية من خلال تنظيم "كيا اون تور" الذي يستهدف مختلف المحافظات.

وتوجه عويص بالشكر للجهات الرسمية من قوات الشرطة والأجهزة ذات العلاقة والبلديات التي تقف جنبا إلى جنب مع الشركة العربية لتوفير النجاح لهذه الفعاليات.