الكنائس الكاثوليكية تقدم شكوى ضد يهودي متطرف أيد حرق الكنائس

القدس – "القدس" دوت كوم - زكي ابو الحلاوة - قدم الأب بطرس فيليت، الأمين العام لمجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأراضي المقدسة، صباح اليوم الجمعة، شكوى رسمية للشرطة الإسرائيلية مطالبا إياها بجلب المدعو بنتسي غوفشتاين، زعيم حركة "لهفاه" المتطرفة، إلى العدالة بسبب تصريحاته الأخيرة المؤيدة لحرق الكنائس.

وجاءت الشكوى التي قدمها الأب فيليت بالنيابة عن أكثر من عشرين من البطاركة والأساقفة.

وتعبر هذه الشكوى عن قلق البالغ حيال المخاطر التي تتهدد الكنائس في المناطق الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.

واستعرض الأب فيليت في شكواه العديد من الاعتداءات التي تعرضت لها الكنائس والمقدسات المسيحية من قبل جهات وجماعات اسرائيلية متطرفة، مشيرا إلى أنه في الغالبية العظمى من هذه الأحداث الإجرامية لم يتم تقديم الجناة للعدالة.