بحر: قرار الأونروا الأخير مقدمة لـ"إنهاء خدماتها"

غزة- "القدس" دوت كوم- قال أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أن التعديلات التي أدخلها مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بشأن منح موظفي الوكالة إجازة بدون راتب تشكل، "مقدمة كارثية لإنهاء خدمات الوكالة خلال الأيام والأسابيع القادمة".

وشدد بحر في بيان صحفي، على أن الخطوة تعتبر فصلاً تدريجياً لموظفي الوكالة، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تخالف المواثيق والأعراف الدولية.

وأوضح أن إصرار الوكالة على قراراتها حول تقليص خدماتها والتنصل من مسئولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين سوف تتسبب في أزمة خطيرة تطال القطاع الصحي والتعليمي والموظفين، مضيفاً، "إن هذه القرارات سوف تخلف تداعيات قاسية وآثاراً مدمرة على مختلف الأصعدة والمستويات".

واعتبر بحر، هذه القرارات خدمة مجانية للاحتلال، مؤكداً أن الوكالة تحولت إلى أداة للضغط على الشعب الفلسطيني لتمرير سياسات دولية.