الطيبي لاعضاء الكنيست: اياديكم ملطخة بدماء الاطفال الفلسطينيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - خاطب عضو الكنيست من القائمة العربية المشتركة احمد الطيبي اعضاء الكنيست بالقول :"ان عملية القتل المروّعة التي وقعت في دوما ليست الاخيرة، ومن يتعامل مع العرب الفلسطينيين كقطيع يتدفقون الى صناديق الاقتراع، فإنه سينظر الى الفلسطينيين كنوع ادنى يجب حرقه، وهذا ما فكر به النازي الجديد الذي قام بعملية الحرق".

واضاف الطيبي الذي كان يتحدث في الجلسة الخاصة التي عقدتها الكنيست لمناقشة ظاهرة العنف المتفشي في اسرائيل، "انني جئت الى هنا بأيدي نظيفة، وانتم اتيتم بأيدي ملطخة بدماء اطفال الفلسطينيين"، وذلك حسب ما ورد على الموقع الالكتروني لصحيفة "معاريف".

واشار الطيبي الى "ان الامل هو النور في نهاية النفق، الامل هو الحق بالحرية والتحرر الامل هو حق الشعب الفلسطيني بالعيش كباقي الشعوب".

ولاقت كلمة الطيبي ردة فعل غاضبة من بعض اعضاء الكنيست اذ رد عليه عضو الكنيست سيء الصيت اورن حزّان "ان هذا ليس مكانكم، وهذه ليست دولتكم، فعندما يقتل اليهود فإنكم تختبئون في جحوركم كالفئران".

واضاف "قبل قليل اعتقل شخص في القدس لانه رفع علم اسرائيل في الحرم، ولكن عندما يتم رفع اعلام داعش وحماس، فإن اشخاصا في هذا المكان يصفقون لذلك، ولكني اقول لكم سيأتي اليوم الذي سنرفع فيه علم اسرائيل على الحرم، وسيأتي اليوم الذي سنغلق فيه افواه من لا يمكنهم مواجهة الواقع".