متطرفون يهود يسخرون من ريفلين ويُلبسونه الكوفية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - شن اليهود المتطرفون هجوما من على صفحات التواصل الاجتماعي على الرئيس الاسرائيلي رؤوبين ريفلين بعد ان شارك يوم امس في الحشد الذي اقيم في القدس من قبل الاسرائيليين الرافضين لتفشي ظاهرة العنف في المجتمع الاسرائيلي، بالاضافة الى الاحتجاج على جريمة حرق منزل عائلة دوابشة وقتل الرضيع علي.

وكان ريفلين قد القى كلمة في الحشد قال فيها "انه يخجل من هذه الحادثة"، مما جعله عرضة لانتقادات المتطرفين من اليهود الذين هاجموه من على صفحات التواصل الاجتماعي والبسوه الكوفية الفلسطينية بواسطة تقنية الفوتوشوب، وكتبوا عبارات رافضة له ولكلمته.

وجاء في التعليقات التي كتبها المحتجون: "اذهب الى غزة"، "نتمنى لك حياة ملؤها الالم والمعاناة طوال العمر"، "انت ليست رئيسي انت عدو اليهودية"، "انك مخرّب داخل الحكومة"، وهناك من اطلق عليه اسم "احمد ريفلين"، في حين قال له آخر "انني اخجل من كونك رئيسا لدولة اسرائيل".