نتائج التشريح: الشهيد الخالدي اغتيل من الخلف

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلن وزير العدل المستشار سليم السقا، أن نتائج الصفة التشريحية لجثمان الشهيد الفتى ليث فضل عيسى خالدي (16 عاما) من مخيم الجلزون في رام الله، أكدت وجود جرح مدخل لمقذوف ناري في منتصف الظهر على مستوى الفقرة القطنية الأولى للعمود الفقري، حيث نفذت الرصاصة من الفقرة القطنية الأولى وأصابت الوريد الأجوفي السفلي للبطن وأصابت الأمعاء والكبد، محدثة تهتكا به وخرجت الرصاصة من الجهة الأمامية اليمنى العلوية للبطن حيث تعتبر الاصابة قاتلة.

وبين السقا أنه حسب قياس قطر رج المدخل يتطابق أن تكون الرصاصة من سلاح طويل وعلى الأغلب من نوع M16، وقد حدد تقرير الصفة التشريحية سبب الوفاة بأنه النزف الدموي الشديد الناتج عن اصابة وتهتك الكبد واصابة الوريد الأجوف البطني الناتجة عن الاصابة بمقذوف ناري واحد نافذ غير مستقر.

وأدان وزير العدل جريمة اغتيال الشهيد ليث فضل عيسى خالدي، واعتبرها جريمة قتل عمد غيلة وغدرا، حيث تعرض الشهيد للاغتيال من الخلف، ما يؤكد استهداف الشهيد بإصابة قاتلة، مؤكدا أن "هذه الجرائم لن تمر دون عقاب ولن تزيد شعبنا إلا تمسكا بأرضه ودفاعه عنها، وأن الشعب منتصر لا محالة وأن الاحتلال إلى زوال".