مصر تؤكد ان قناة السويس الجديدة آمنة ملاحيا لجميع انواع السفن

الإسماعيلية- "القدس" دوت كوم- اكدت مصر الاربعاء ان الفرع الجديد لقناة السويس يوفر ملاحة "آمنة" لجميع انواع السفن، وذلك قبل ايام من موعد الافتتاح الرسمي للقناة الجديدة في السادس من آب/اغسطس المقبل.

ومشروع تطوير قناة السويس أحد المشاريع الكبيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد السابق للجيش الذي اطاح الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، والذي ارتكزت وعوده الانتخابية على تعزيز الاقتصاد الذي قوضته سنوات من عدم الاستقرار.

وقال رئيس القناة الفريق مهاب مميش في مؤتمر صحافي في الاسماعيلية (شمال شرق) حيث مقر القناة "نعلن ان قناة السويس الجديدة آمنة ملاحيا لابحار جميع انواع السفن وتحت مسؤولية هيئة قناة السويس".

وهدف الفرع الجديد للقناة البالغ طوله 72 كلم هو زيادة حجم الملاحة في القناة التي تعتبر ممرا رئيسيا مهما يربط البحرين الاحمر والمتوسط وذلك عبر اتاحة الابحار في الاتجاهين.

وفي 5 اب/اغسطس الفائت، طلب السيسي من المسؤولين المصريين خلال اطلاق المشروع الانتهاء منه في عام واحد فقط. ومن المقرر افتتاح المشروع رسميا في 6 آب/اغسطس المقبل في الاسماعيلية بحضور العديد من رؤساء الدول الاجنبية.

واضاف مميش "ابحروا في قناة السويس، ابحاركم آمن. ونحن ندعو جميع الخطوط الملاحية في العالم لاستخدام قناة السويس سواء الحالية او الجديدة لمصلحة التجارة العالمية".

واختتمت مصر السبت اولى تجارب تشغيل القناة الجديدة مع مرور ست سفن في قافلتين. ويأمل المسؤولون المصريون ان يؤدي الفرع الجديد عند تضاعف طاقة الملاحة اليومية في القناة الى زيادة ايراداتها السنوية من 5،3 مليارات دولار في المتوسط حاليا الى نحو 13،2 مليار دولار بحلول العام 2023، بحسب المسؤولين المصريين.

وتأمل السلطات كذلك في تنمية منطقة قناة السويس لتجعل منها مركزا لوجيستيا وصناعيا وتجاريا من خلال بناء عدة موانئ وتقديم خدمات للاساطيل التجارية التي تعبر القناة.