الكنيست تصوت على قانون الإطعام القسري للأسرى

رام الله - "القدس" دوت كوم - من المقرر ان يصوت اعضاء الكنيست الاسرائيلية، اليوم الأربعاء، على قانون الإطعام القسري للأسرى، وذلك قبل انتهاء الدورة الصيفية.

وتوقعت وسائل إعلام عبرية، أن يستمر البحث في القانون غدا الخميس إذا أصرت القائمة العربية المشتركة على التوقيع على تحفظاتها على القانون.

وبالرغم من معارضة نقابة الأطباء في إسرائيل للقانون الا انه يتوقع أن يقر بالقراءة الثانية والثالثة النهائية.

ويتيح القانون المقترح إطعام الأسرى المضربين عن الطعام والذين يتهدد الخطر حياتهم قسريا وعنوة.

وقال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي غلعاد إردان، وهو مقدم اقتراح القانون، إن "الأسرى معنيون بتحويل الإضراب عن الطعام لعملية انتحارية من نوع جديد يهددون فيها دولة إسرائيل، ولن نسمح لأي شخص بتهديدنا ولن نسمح للأسرى بالموت في سجوننا".

وكان رئيس نقابة الأطباء في إسرائيل دكتور إدلمان، قد قال إنه "ترفرف راية سوداء فوق مشروع القانون هذا، وهو لن ينقذ الأنفس وإنما سيلحق ضررا بالمضربين عن الطعام ودولة إسرائيل وصورة الطب في إسرائيل أمام العالم".

وحذر إدلمان من أن سن هذا القانون "سيؤدي إلى حملة مقاطعة دولية ضد الأطباء والطب الإسرائيلي في العالم".