سفينة أوشن فايكينغ ستُنزل في إيطاليا أكثر من 370 مهاجراً أنقذتهم مؤخراً

مرسيليا-"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -أعلنت منظمة "إس أو إس ميديتيرانيه" غير الحكومية الأحد أنه سيتمّ إنزال في جزيرة صقلية الإيطالية نحو 370 شخصاً أنقذتهم سفينة "أوشن فايكينغ" قبالة سواحل ليبيا بين الخميس والجمعة.

وكتبت المنظمة ومقرها في مرسيليا في جنوب فرنسا، في تغريدة "ارتياح كبير هذا المساء: تم تخصيص مكان آمن لسفينة أوشن فايكينغ في أوغوستا في صقلية. سنصل إلى هناك غداً (الاثنين) صباحاً".

ولم يتسنّ التواصل مع خفر السواحل الإيطاليين مساء الأحد لتأكيد هذا الإعلان.

وكانت المنظمة اوضحت مساء السبت أنها وجّهت طلبات إلى السلطات البحرية الليبية لإنزال المهاجرين في مكان آمن، وبعد عدم تلقيها أي ردّ طلبت دعم سلطات مالطا وإيطاليا، الدولتين الأوروبيتين الأقرب، في وقت كانت الأحوال الجوية تسوء.

وخلال ثلاث عمليات منفصلة، أنقذت منظمة "أوشن فايكينغ" 374 مهاجراً كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا، من بينهم حامل بشهرها الثامن أجلاها السبت خفر السواحل الإيطاليون.

وبين المهاجرين الذين انقذوا وهم قادمون من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ثمة 165 قاصراً معظمهم (131) لا يرافقهم شخص راشد، بحسب المنظمة، بالإضافة إلى 35 طفلاً تراوح أعمارهم بين 5 و15 عاماً و21 آخرين لا تفوق أعمارهم الأربعة أعوام.

وأبحرت سفينة أوشن فايكينغ من مرسيليا في 11 كانون الثاني/يناير بعدما علقت خمسة أشهر في إيطاليا حيث فرضت السلطات إجراء أشغال على متنها.

وهي حالياً سفينة الإنقاذ الوحيدة التابعة لمنظمة غير حكومية في المنطقة، بحسب مديرة منظمة "إس أو إس ميديتيرانيه" صوفي بو التي قالت إن السفن "الأخرى اوقفتها السلطات الإيطالية كما كانت حال سفينة أوشن فايكينغ في السابق".

وينطلق المهاجرون وهم من دول عدة، بشكل أساسي من تونس وليبيا بهدف الوصول إلى أوروبا عبر إيطاليا إذ إن سواحلها هي الأقرب إليهما. في المجمل، قضى أكثر من 1200 مهاجر العام 2020 في البحر المتوسط معظمهم على هذا الطريق المركزي، بحسب منظمة الدولية للهجرة.