خلافات تدفع بوزيرين إسرائيليين لمقاطعة اجتماعات الحكومة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الأحد، أن وزيرين من الحكومة الإسرائيلية، قررا مقاطعة اجتماعات الحكومة بسبب خلافات تتعلق بعملها وعمل الوزارات، وكذلك اعتراضًا على توافق بيني غانتس زعيم حزب أزرق- أبيض مع بنيامين نتنياهو زعيم الليكود على تعيين محاسب عام لوزارة المالية، مقابل أن يتم تعيين مدير عام في مكتب رئيس الوزراء البديل غانتس.

ووفقًا للصحيفة، فإن وزير القضاء آفي نيسنيكورين قرر عدم حضور الاجتماع وأبلغ زعيم حزبه غانتس بذلك، متهمًا نتنياهو بالتدخل في عمل وزارته.

كما قرر يوعاز هندل وزير الاتصالات من كتلة ديرخ إيرتس التي خاضت الانتخابات ضمن قائمة حزب أزرق- أبيض مقاطعة الحكومة بسبب عدم وجود أي إصلاحات لتحسين وضع وزارته.

ويبدو أن السبب الحقيقي للأزمة، هو اتفاق نتنياهو وغانتس على تعيين محاسب عام لوزارة المالية مقابل تعيين مدير عام في مكتب غانتس بصفته رئيس الوزراء البديل.

وأثار هذا القرار ردود فعل كبيرة خاصةً من قبل المعارضة، حيث طالب موشيه يعلون ويائير لابيد وأفيغدور ليبرمان في تصريحات منفصلة، أعضاء حزب غانتس بالتخلي عنه بعد أن توافق مع نتنياهو بشأن سياسة التعيين، خاصةً بعد الكشف أن غانتس لم يشاور أيًا من أعضاء حزبه بهذا الاتفاق.