روسيا: التصريحات الأمريكية بشأن نشر صواريخ باليستية في أوروبا تزعزع الاستقرار

موسكو- "القدس"دوت كوم- (شينخوا)- قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، الخميس، "إن موسكو تعد استعداد الولايات المتحدة لنشر صواريخ فرط صوتية في أوروبا لردع روسيا، اقتراحاً يثير السخرية ولن يساهم في تحقيق أمن الولايات المتحدة وحلفائها".

وأوضحت زخاروفا في مؤتمر صحفي يومي، أن "تلك التصريحات التي أطلقها أوبراين لن تساهم في تحقيق الأمن للولايات المتحدة أو حلفائها. الشيء الوحيد الذي تنجح واشنطن في ردعه عبر استخدام تلك الوسائل هو أي جهود ضعيفة تبذلها أوروبا لإظهار استقلالها ومحاولة إقامة علاقات بناءة مع روسيا".

وأضافت، أن تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين حول استعداد بلاده لنشر صواريخ فرط صوتية في أوروبا، تثير السخرية على نحو خاص في ظل الاقتراح الذي أعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول تخفيف حدة التوتر يوم الإثنين، وهو الاقتراح الذي أكدت فيه روسيا التزامها بتعليق نشر صواريخ أرضية متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا.

وشددت زخاروفا قائلة: "في ضوء جميع التصريحات الصادرة عن الساسة الأمريكيين، يجدر بكم أن تردعوا أنفسكم وليس روسيا. إن الإصرار الذي تبديه الولايات المتحدة في خلق ذريعة لإثارة أزمة صاروخية جديدة في أوروبا، أمر يثير الحيرة".

وحثت روسيا واشنطن وحلفاءها أيضاً على دراسة المبادرة المقترحة بعناية والرد عليها على نحو بناء.