برشلونة يستفيق ويصعق يوفنتوس في عقر داره ومانشستر يونايتد يتعملق في اولد ترافورد على حساب لايبزيغ

تورينو-عاد برشلونة بفوز ثمين، من ملعب "أليانز ستاديوم"، معقل مضيفه يوفنتوس، بنتيجة (2-0)، في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

أحرز عثمان ديمبلي الهدف الأول بالدقيقة 14، ثم أضاف ليونيل ميسي الهدف الثاني من ركلة جزاء بالدقيقة (90+1).

وبهذا الفوز رفع الفريق الكتالوني رصيده إلى 6 نقاط (العلامة الكاملة) في صدارة المجموعة السابعة، وتجمد رصيد اليوفي في مقعد الوصافة عند 3 نقاط.

واستعاد برشلونة بهذا الفوز عافيته، بعدما خسر أمام غريمه الأزلي ريال مدريد في الكلاسيكو مطلع هذا الأسبوع، ومن قبله تلقى خسارة على يد خيتافي ضمن منافسات الليجا.

البداية جاءت سريعة من برشلونة، وفي الثواني الأولى من اللقاء أخطأ ديميرال في تمرير الكرة، ليحصل ميسي على الكرة ويتوغل ليسدد باتجاه المرمى قبل أن يبعدها بونوتشي لركنية.

وفي فرصة مزدوجة بالدقيقة الثانية، سدد بيانيتش الكرة من على حدود المنطقة تصدى الحارس تشيزني لها لترتد داخل المنطقة إلى جريزمان الذي أطلق قذيفة ارتطمت بالقائم لتحرم البارسا من أول أهداف اللقاء.

وتمكن عثمان ديمبلي من تسجيل الهدف الأول بالدقيقة 14، بعد كرة وصلته من الجانب الأيسر لأقصى اليمين، لينطلق ويتوغل ويراوغ لاعب يوفنتوس ويسدد كرة ترتطم بقدم أحد لاعبي اليوفي وتسكن الشباك.

ورد موراتا بهدف ليوفنتوس، إلا أن حكم اللقاء ألغاه بداعي التسلل بعد العودة لتقنية الفيديو.

وأهدر ميسي فرصة تسجيل الهدف الثاني، بعد كرة رائعة هيأها جريزمان للبرغوث بطريقة ممتازة، ليسدد ليو بقدمه اليسرى تسديدة أرضية تمر بجوار القائم الأيسر ليوفنتوس.

وسجل موراتا هدفا جديدا بالدقيقة 29، قرر حكم اللقاء إلغاؤه أيضًا لوجوده في موقف تسلل، لكن دون الرجوع لتقنية الفار.

وأهدر لاعبو برشلونة فرصة محققة بطريقة غريبة، بعدما مرر ميسي كرة على طبق من ذهب لديمبلي، ليسدد الأخير في الحارس وترتد الكرة له ليمررها للقادم من الخلف جريزمان، الذي فشل في تسديدها برعونة بعدما مرت الكرة من تحت قدميه.

وللمرة الثالثة، أحرز موراتا هدف بالدقيقة 55، احتسبه الحكم قبل أن يعود لتقنية الفيديو لتقر بوجود حالة تسلل على المهاجم الإسباني ويلغي الهدف.

وكاد ميسي أن يضيف ثاني الأهداف لبرشلونة، بعدما وصلته الكرة على حدود المنطقة ليسدد كرة قوية تمر بسلام بجوار قائم تشيزني الأيمن.

وفي الدقيقة 68، حصل كولوسيفسكي على تمريرة بالكعب من موراتا على حدود المنطقة، سددها مباشرة في كرة علت العارضة.

وواصل برشلونة محاولاته الخطيرة على مرمى اليوفي، ومن تمريرة سحرية من ميسي إلى جريزمان، انطلق الأخير داخل المنطقة وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم.

وتلقى التركي ديميرال مدافع يوفنتوس، بطاقة صفراء ثانية بالدقيقة 85، ليخرج من المباراة بالبطاقة الحمراء بعد تدخل قوي على لاعب البارسا.

وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد عرقلة بيرنارديسكي لأنسو فاتي داخل المنطقة، تمكن ميسي من تحويلها لهدف تأكيد فوز البلوجرانا بالدقيقة 91.

وبالدقيقة 93، أهدر فاتي فرصة محققة بعدما انفرد بالمرمى ليمرر الكرة بطريقة خاطئة إلى خارج الملعب بدلا من تسديدها في المرمى.

وفي نفس المجموع تعادل فيرنافورش المجري مع دينامو كييف الاوكراني 2-2

وقاد النجم الإيطالي الشاب مويس كين فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي لتحقيق انتصاره الأول في المجموعة الثامنة بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما أحرز هدفين خلال فوز فريقه 2 / صفر على مضيفه اسطنبول باشاك شهير التركي الأربعاء في الجولة الثانية للمجموعة.

وحصد سان جيرمان، وصيف بطل المسابقة في النسخة الماضية، أول ثلاث نقاط في مشواره بالمجموعة، فيما بقي باشاك شهير بلا رصيد من النقاط، ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب، عقب تلقيه هزيمته الثانية على التوالي، بعدما سبق أن خسر صفر / 2 أمام مضيفه لايبزج الألماني في الجولة الأولى.

ورغم الخسارة، كان باشاك شهير ندا حقيقيا لسان جيرمان، حيث أهدر الفريق التركي أكثر من فرصة محققة للتسجيل لولا براعة الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى الفريق الفرنسي، الذي تصدى لأكثر من تسديدة خطرة لأصحاب الأرض.

وتقمص كين دور البطولة في اللقاء، بعدما أحرز هدفي سان جيرمان في الدقيقتين 64 و79، ليعوض فريق العاصمة الفرنسية خسارته 1 / 2 أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في الجولة الافتتاحية للمجموعة الأسبوع الماضي.

وشهدت المباراة إصابة البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم سان جيرمان، الذي اضطر لعدم استكمال اللقاء ليتم استبداله في الشوط الأول.

يذكر أن الجولة ذاتها بالمجموعة شهدت مواجهة صعبة لمانشستر يونايتد أمام ضيفه لايبزج لكن الفريق الاحمر انهاها بفوز ساحق بخمسة أهداف نظيفة.

سجل خماسية مانشستر يونايتد، ماسون جرينوود (21) وماركوس راشفورد "هاتريك" في الدقائق 76 و78 و(90+2)، وأنتوني مارسيال (87)

وبتلك النتيجة، حافظ مانشستر يونايتد على صدارة المجموعة الثامنة، بعدما رفع رصيده إلى 6 نقاط، بينما تجمد رصيد لايبزيج عند 3 نقاط ليتراجع إلى المركز الثالث.

جاءت المحاولة الأولى في المباراة لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة السادسة، بتسديدة من فريد، من على حدود منطقة الجزاء، أبعدها جولاكسي لركلة ركنية.

هدأت المباراة بعد ذلك، قبل أن ينجح مانشستر يونايتد في افتتاح التسجيل في الدقيقة 21، بعدما مرر بوجبا كرة بينية متقنة لجرينوود في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية زاحفة سكنت الشباك.

وجاء الرد سريعًا من لايبزيج في الدقيقة 24، بعدما سدد نكونكو، كرة قوية من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، تألق دي خيا في إبعادها لركلة ركنية.

وحاول أوباميكانو، مباغتة دي خيا بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 27، إلا أن الكرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وترك مانشستر يونايتد، الاستحواذ على الكرة للضيوف، إلا أن لايبزيج لم يتمكن من الوصول لمرمى الشياطين الحمر، لينتهي الشوط الأول بتقدم رجال المدرب سولسكاير بهدف نظيف.

وبدأ مانشستر، الشوط الثاني بصورة أفضل، بتوغل من مارسيال في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء في الدقيقة 50، وأرسل عرضية اصطدمت بيد كوناتي، ليطالب اللاعبون بركلة جزاء إلا أن حكم المباراة لم يحتسب أي شيء.

وبعدها مباشرة، سدد جرينوود كرة قوية من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، تصدى لها جولاكسي بنجاح.

وعاد يونايتد لتشكيل الخطورة من جديد في الدقيقة 61، بتسديدة من بوجبا من خارج منطقة الجزاء، إلا أن الكرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وأجرى سولسكاير، تبديلين في الدقيقة 63 بنزول راشفورد وماكتوميناي على حساب ماتيتش وجرينوود.

وكاد لايبزيج أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 65، برأسية قوية من كوناتي من داخل منطقة الجزاء، إلا أن دي خيا تألق وأبعدها لركلة ركنية.

وفي الدقيقة 67، دفع سولسكاير بفيرنانديز على حساب فان دي بيك، وحصل يونايتد على مخالفة في الدقيقة 70، نفذها فيرنانديز بصورة خادعة بعدما أرسل عرضية ساقطة من خلف الحائط تجاه مارسيال، إلا أن الفرنسي لم يصل للكرة وأبعدها الحارس.

وأرسل شاو، عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 73، وصلت إلى فيرنانديز الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة على الطائر ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وأطلق يونايتد رصاصة الرحمة على لايبزيج بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 76، بعدما مرر فيرنانديز، كرة بينية رائعة لراشفورد الذي انفرد من قبل وسط الملعب بجولاكسي مسددًا الكرة في الشباك، ليلغي حكم المباراة الهدف في البداية بداعي التسلل، قبل أن يعيد احتسابه بعد الرجوع للفار.

وسرعان ما أضاف راشفورد الهدف الثالث في الدقيقة 78، بعدما استغل خطأ في دفاع لايبزيج، ليفتك فريد بالكرة ويمررها له، ليراوغ بدوره أوباميكانو وينفرد بجولاكسي ويسدد كرة أرضية قوية سكنت الشباك.

وارتقى هالستينبيرج لعرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 81، وسدد رأسية علت العارضة، وبعدها أجرى سولسكاير، تبديلين بنزول توانزيبي وكافاني على حساب بيساكا وبوجبا.

وحصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء في الدقيقة 85، بعدما تعرض مارسيال للإعاقة من قبل سابيتسر، ونفذ مارسيال الركلة بنجاح.

وسجل راشفورد، الهدف الخامس في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بعدما توغل مارسيال في الجانب الأيسر، ليمرر كرة أرضية لماركوس، الذي سدد داخل الشباك بنجاح، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الأرض 5-0.

وأعتلى فريق تشيلسي الإنجليزي صدارة ترتيب المجموعة الخامسة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك عقب اكتساحه مضيفه كراسنودارالروسي 4 / صفر، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات بالمسابقة.

وتقدم تشيلسي في الدقيقة 37 عن طريق كالوم هودسون أودوي، قبل أن يضيف تيمو فيرنر الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة .76

وفي الدقيقة 79 وقع المغربي حكيم زياش على الثلاثية، قبل أن يسجل كريستيان بوليسيتش الهدف الرابع في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

وشهدت المباراة إهدار الإيطالي جورجينيو لاعب تشيلسي لضربة جزاء في الدقيقة .13

ورفع تشيلسي رصيده إلى أربع نقاط في صدارة ترتيب المجموعة،بفارق الاهداف عن اشبيلية الإسباني الذي فاز على رين الفرنسي بهدف دون مقابل وفي المجموعة السادسة فاز بوروسيا دورتنوند الالماني 2-صفر على زينيت الروسي وتعادل بروج البلجيكي مع لاتسيو الايطالي بهدف لكل منهما.