مفتي القدس ومدير عام الاوقاف يرفضان الاجتماع بالقنصل الفرنسي

القدس-"القدس"دوت كوم- رفض مدير عام الاوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الاقصى المبارك الشيخ عزام الخطيب، ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، طلبا بالاجتماع العاجل مع القنصل الفرنسي العام في القدس الشرقية.

وعلمت "القدس" أن القنصل الفرنسي العام في القدس رينيه تركواز، اتصل بالاوقاف الإسلامية ومكتب المفتي، وطلب الاجتماع مع سماحة المفتي محمد حسين، والشيخ عزام الخطيب، إلا ان الرد كان قاطعاً بأنه ما لم يتم الاعتذار عن المس بمقام النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتوقف الحملة العنصرية الظالمة وغير المبررة بحق الدين الاسلامي الحنيف، فإنه "لن يكون هناك اجتماعات مع ممثل دولة معتدية لا تحترم نبينا وديننا".