إسرائيل تعلن بدء التجارب السريرية على لقاحٍ لكورونا

ترجمة خاصة بـ"القدس"دوت كوم- أعلن معهد البحوث البيولوجية الإسرائيلي (معهد حكومي)، مساء الأحد، أنه سيبدأ في الأول من الشهر المقبل أُولى التجارب السريرية الطبية على البشر بشأن تطوير لقاح لفيروس كورونا.

وأشار المعهد إلى أن العملية ستتم بعد أن انتهى من استلام موافقات وزارة الصحة ولجنة هلسنكي للتجارب الطبية على البشر.

وقال المعهد: إن هذه بداية مرحلة مهمة وحاسمة في تطور مواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن التجارب ستستمر عدة أشهر، وتتضمن ثلاث مراحل.

وبيّن أن المرحلة الأولى ستكون جزءاً من اختبارات السلامة على 80 متطوعاً سليماً تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 55 عاماً في مستشفيات شيبا وهداسا، واعتماداً على نتائج استجابتهم للقاح سيتم توسيع المرحلة تدريجياً.

وستتم متابعة الشخص المتطوع لمدة 3 أسابيع تقريباً، لمعرفة فيما إذا كانت ستحصل أي آثار جانبية، وتمييز ما إذا كانت قد ظهرت أجساد مضادة للفيروس.

وفي المرحلة الثانية، ستكون اختبارات السلامة مكثفة لتشمل 690 متطوعاً صحياً، وقد تبدأ هذه المرحلة في كانون الأول، في حين أن الثالثة ستكون تجربة واسعة النطاق لتشمل 30 ألف متطوع، ومن المقرر أن تبدأ في نيسان، أو أيار المقبلين، وكل ذلك مرتبط بنجاح المرحلتين الأُوليَين، وفي حال اكتملت المرحلة الأخيرة بنجاح سيكون من الممكن الموافقة على استخدام اللقاح وتطعيم السكان بالكامل.

ورحب وزير الجيش الإسرائيلي ورئيس الوزراء البديل بيني غانتس بهذه البداية، واصفاً الباحثين في المعهد بأنهم "محاربو الأمل".

وأشار إلى أنه قبل شهرين حصل على أول زجاجة من اللقاح، وأصبح اليوم هناك 25 ألف جرعة لقاح.

واعتبر أن مهمة الباحثين دولية وتاريخية، وخطوة مهمة في تغيير الواقع الصحي، مشيراً إلى أنه سيواصل دعمهم بالوسائل اللازمة للوصول إلى لقاح آمن وفعال.