جلعاد يحذر من وقوع طائرات F35 بيد "ثوار الربيع العربي"

ترجمة خاصة بـ"القدس" دوت كوم- حذر عاموس جلعاد، الرئيس السابق للدائرة الأمنية والعسكرية في وزارة الجيش الإسرائيلي، من أن تقع طائرات F35 المسماة "الشبح" في أيدي من يقومون بـ "الثورات في دول سط".

وتساءل جلعاد، الذي يشغل حالياً رئيس معهد السياسات الاستراتيجية الإسرائيلية، خلال مشاركته في مسيرة تل أبيب المناهضة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول من يمكنه توقع الثورات في الشرق الأوسط.

وقال جلعاد عن نتنياهو: "مرة أخرى اتخذ قرارًا، ومن ثم نفاه، وعاد ليؤكده، اعتقد من الخطأ السماح للإمارات بامتلاك هذه الطائرات، أبو ظبي لا تشكل خطرًا، ولكن غدًا دول أخرى ستطلب هذه الطائرات وتنقلب علينا، مثل هذا الشيء لا يجب القيام به".

ودعا جلعاد إلى تشكيل لجنة تحقيق رسمية حتى لا تتكرر هذه الإخفاقات التي تتكرر بالفعل. كما قال.

ويأتي ذلك في وقت نفى بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، أن يكون لوزارته أي علم بتوريد أنظمة أسلحة عالية الجودة (بالإشارة للطائرات الحديثة) إلى الإمارات من خلال نتنياهو.

وأشار غانتس، إلى أنه علم بذلك من خلال مشاركة شخصية له من الإدارة الأميركية، مضيفًا "لو كان للنظام الأمني أي معلومات حينها، كان سيسمح بإدارة مناسبة ومسؤولة للعملية".

وجادل نتنياهو خلال مؤتمر اليوم، أنه فقط بالأمس تم الموافقة على بيع هذه الطائرات للإمارات وأنه لم يكن ذلك جزءاً من اتفاق السلام والتطبيع، وأن المؤسسة العسكرية- الأمنية كانت تعلم ذلك، وهو ما نفاه غانتس والجيش.